عقارب الساعة تدق! بومبيو: لتمديد حظر توريد الأسلحة لإيران

وزير الخارجية الأميركي يدعو مجلس الأمن الدولي إلى تمديد الحظر على توريد الأسلحة لإيران، قبل تصاعد العنف و"بدء سباق تسلح جديد في الشرق الأوسط".

  • عقارب الساعة تدق!  بومبيو: لتمديد حظر توريد الأسلحة لإيران
    وزير الخارجية الأميركي: يجب على مجلس الأمن تمديد الحظر قبل تصاعد العنف في إيران

طالب وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، اليوم السبت، مجلس الأمن الدولي بتمديد قرار حظر توريد الأسلحة لإيران، قبل "تصاعد العنف الإيراني"، وبدء سباق تسلح جديد في الشرق الأوسط.

وقال بومبيو في تغريدة له عبر "تويتر"، إن "حظر الأسلحة المفروض على إيران، أكبر دولة راعية للإرهاب في العالم"، ينتهي بعد 6 أشهر، مضيفاً أنه "يجب على مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، تمديد الحظر قبل تصاعد العنف في إيران، وبدء سباق تسلّح جديد في الشرق الأوسط"، مردفاً أن "عقارب الساعة تدق".

وتابع وزير الخارجية الأميركي، أنه "في العام الماضي، أطلقت إيران صواريخ بالستية على جيرانها، زرعت ألغاماً في ناقلات النفط واستولت عليها، وهرّبت الأسلحة إلى مناطق النزاع، وأسقطت طائرة ركاب مدنية.. لا يمكننا المخاطرة بإيران بشراء أسلحة أكثر تقدماً، ونقل ترسانتها إلى جهات غير مسؤولة".

وكان مساعد القائد العام للجيش الإيراني، الأدميرال حبيب الله سياري، قد أعلن الخميس الماضي، أن بلاده لا تتأمل رفع العقوبات عن استيراد وتصدير الأسلحة عن بلاد، مضيفاً أنه ما من "أمل باستيراد المعدات العسكرية من أي دولة بعد هذه المدة".

وفرضت الأمم المتحدة حظراً على توريد الأسلحة لإيران، خلال عامي 2006 و2007، على أن ينتهي بعد 6 أشهر.