ترامب يلوح بمعاقبة الصين في حال كانت مسؤولة عن نشر كورونا عمداً

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يشكك في حصيلة الإصابات والوفيات التي أعلنت عنها الصين بسبب وباء كورونا المستجد، ويعتبر أن بكين تفتقر للشفافية.

  • ترامب يلوح بمعاقبة الصين في حال كانت مسؤولة عن نشر كورونا عمداً
    ترامب خلال مؤتمره الصحفي اليومي في البيت الأبيض (أ ف ب)

لوّح الرئيس الأميركي دونالد ترامب بعواقب ستطال الصين إذا كانت مسؤولةً عمداً عن انتشار جائحة كورونا.

وانتقد ترامب، خلال مؤتمره الصحافي اليومي في البيت الأبيض، بكين قائلاً إنها "تفتقر للشفافية"، كما شكك في حصيلة الوفيات الناجمة عن الفيروس لديها.

وقال "كان يمكن أن يتمّ إيقافه (الوباء) في الصين قبل أن يبدأ، وهذا لم يتمّ"، وأضاف "والآن، العالم كلّه يُعاني من جرّاء ذلك".

وردّاً على سؤال طرحه عليه صحافي بشأن ما إذا كان يجب أن تُواجه الصين تبعات الوباء الذي ظهر في كانون الأوّل/ديسمبر في مدينة ووهان وأودى بحياة أكثر من 157 ألف شخص حول العالم، أجاب ترامب "إذا كانوا مسؤولين بشكلٍ متعمَّد، بالطبع. إذا كان خطأ، فالخطأ خطأ. لكن إذا كانوا مسؤولين عن عمد، نعم، لا بدّ إذًا أن تكون هناك عواقب".

وتساءل ترامب خلال مؤتمره اليومي "هل كان خطأ خرج عن السيطرة، أم أنّه نُفّذ بشكل متعمَّد؟ هناك فارق كبير بين الأمرين. في كلتا الحالتين، كان يجب أن يُعلمونا". 

وتابع "قالوا إنهم يُجرون تحقيقاً. لذا دعونا نرى ما سيحدث في تحقيقهم. لكننا نجري تحقيقات أيضاً".

وعمد ترامب وإدارته بشكل متكرر إلى الإشارة إلى فيروس كوفيد-19 باسم "وباء ووهان" أو "الفيروس الصيني"، في إشارة إلى مسؤولية  الصين عن نشر الوباء، كما هاجم ترامب منظمة الصحة العالمية واتهمها بالعمل لصالح الصين، وطالب بتعليق تمويل المنظمة.