روحاني: أرقام الإصابات والوفيات بكورونا في إيران بانخفاض

الرئيس الإيراني يعلن أن أعداد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا في بلاده في انخفاض، ويقرر فتحاً جزئياً للأعمال المتوسطة الخطر.

  • روحاني: أرقام الإصابات والوفيات بكورونا في إيران بانخفاض
    روحاني: ظروف الناس في إيران أصعب بسبب العقوبات الأميركية

أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني أن بلاده قررت استئناف الأنشطة متوسطة الخطر مثل المجمعات التجارية والأماكن المغلقة، على أن تستأنف هذه الأعمال بدءاً من يوم غد الإثنين.

وقال روحاني خلال اجتماع الهيئة الوطنية لمواجهة كورونا، إن الإحصائيات الأخيرة المتعلقة بأعداد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا في إيران "مفرحة"، حيث أن الأعداد باتت أقل من قبل، واعتبر أن هذا "نتيجة مراعاة الناس وجهود الكوادر الصحية"، معرباً عن أمانيه أن تصل البلاد إلى إطار لتقصير فترة الفيروس خلال الأسابيع القادمة.

ولفت روحاني إلى أن "ظروف جميع الناس حول العالم صعبة، لكن ظروف الناس في إيران أصعب بسبب العقوبات الأميركية"، لذلك سيتم استئناف الأنشطة متوسطة الخطر بدءاً من الغد، على أن تغلق عند الساعة السادسة عصراً، أما الأنشطة كثيرة الخطر ستبقى معلقة حتى إشعار آخر، كما أن المساجد والأماكن الدينية ستبقى مغلقة أيضاً.

كما تم تمديد فترة إطلاق سراح السجناء الذين لا يشكلون خطراً، لمدة 30 يوماً، بحسب الرئيس الإيراني، الذي أوضح أن "السلطة القضائية لديها إجراءات سيتم الإعلان عنها لاحقاً".

وأضاف أنه "سيتم إجراء فحص للقادمين من الخارج، وإن ثبت إصابة أحدهم سيتم إخضاعهم للحجر"، منوهاً إلى أن "كل المصابين بكورونا وأقاربهم سيخضعون للرقابة".