الإعلام الإسرائيلي: غانتس يبحث في ورقة ضغط جديدة على نتنياهو

مع عدم الوصول إلى أي اتفاقٍ بين بنيامين نتنياهو وبيني غانتس حول شكل الحكومة الإسرائيلية الجديدة، بدأ الأخير بالاستفسار عن أوراق ضغطٍ جديدة يمكنه استغلالها لفرض شروطه وسط انعدامٍ للثقة بين الطرفين، حسب ما يؤكده الإعلام الإسرائيلي.

  • الإعلام الإسرائيلي: غانتس يبحث في ورقة ضغط جديدة على نتنياهو
    الإعلام الإسرائيلي:  المباحثات بين "الليكود" و"أزرق أبيض" حول "حكومة وحدة وطنية" مستمرة منذ صباح أمس الأحد

ذكرت قناة "i24NEWS" الإسرائيلية، اليوم الإثنين، أن حزب "أزرق أبيض" قرر التنازل عن "العمل على القوانين ضد نتنياهو"، مضيفةً أنه "يتم العمل على إجراء تصويت لاختيار ممثلي الكنيست في لجنة تعيين القضاة".

من جهته، أفاد موقع "واينت" الإسرائيلي، يوم أمس الأحد، أن حزب "أزرق أبيض" يجرّب حالياً ورقة ضغط جديدة على نتنياهو، مشيراً إلى أنه "تراجع عن العمل على تشريع القوانين ضد نتنياهو".

وأوضح "واينت" أن "المسؤولين في حزب غانتس قرروا الاستفسار من الاستشاريين القضائيين في الكنيست إن كان لدى رئيس الكنيست بيني غانتس الصلاحية لإجراء تصويت لاختيار ممثلي الكنيست في لجنة تعيين القضاة، وكانت الإجابة التي تلقوها إيجابية".

كما أكد الموقع أن المباحثات بين "الليكود" و"أزرق أبيض" حول "حكومة وحدة وطنية" مستمرة منذ صباح أمس الأحد، لكنهم لم يتوصلوا حتى الآن، وفق الموقع، إلى "اتفاق يمكن التوقيع عليه لتشكيل حكومة وحدة خلال الساعات القادمة"، وأضاف: "لا زالت أجواء التشكيك من كل طرف تجاه الآخر قائمة". 

وأفاد موقع "واينت" بأن مسؤولين في "أزرق أبيض" تحدّثوا مع قسم الاستشارة القضائية في الكنيست، في محاولة للاستيضاح إن "كان من الممكن إجراء تصويت على هوية أعضاء الكنيست في لجنة اختيار القضاة في جلسة تصويت برئاسة غانتس".

وبحسب الموقع، فقد "قوبل الطلب بالموافقة، وعُرضت مواعيد ممكنة لإجراء التصويت بعد أسبوعين"، مؤكداً أنّ المشاورات بدأت في الحزب "لدراسة إمكانية مساهمة هذا الأمر للضغط على نتنياهو من أجل التوقيع على اتفاق". 

وقال: "خلال تولي حكومة انتقالية إسرائيلية، فإن لجنة اختيار القضاة لا تجتمع في العادة، لكن لكون احتمال التوجه إلى انتخابات رابعة واستمرار هذا الشلل السياسي قائماً، فلا مفر من عقد اللجنة".

وإضافة إلى لجنة اختيار القضاة، كشف "واينت" أن"أزرق أبيض" يدرس أيضاً اختيار "لجنة لتعيين قضاة المحاكم الدينية اليهودية والمحاكم الشرعية".