بوتين يعقد اتفاقاً مع أميركا يسمح بإنتاج أجهزة التنفس الاصطناعي

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يعلن عقد اتفاق مع أميركا في مجال المعدات الطبية، ويقول إن التعاون الصحي لا يقتصر على الولايات المتحدة بل على إيطاليا أيضاً.

  • بوتين يعقد اتفاقاً مع أميركا يسمح بإنتاج أجهزة التنفس الاصطناعي
    بوتين يلتقي عبر الفيديو مع عدد من الخبراء في مجال مكافحة الأوبئة وعلماء الفيروسات

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن عقد اتفاق مع الولايات المتحدة الأميركية يسمح بشراء وتوريد أجهزة استشعار خاصة تستخدم في إنتاج أجهزة التهوية والتنفس الاصطناعي، مؤكداً أنه سيتم تطوير التعاون في هذا المجال.

وأوضح بوتين خلال لقائه، اليوم الإثنين، مع عدد من الخبراء في مجال مكافحة الأوبئة وعلماء الفيروسات والمختصّين بالأمراض المعدية ومراكز البحوث، أنه في اليوم التالي لهبوط طائرات النقل العسكرية الروسية المحملة بمعدات طبية ومعدات الحماية في نيويورك، "أبرمنا اتفاقية مع الشركاء الأميركيين لتوريد أجهزة استشعار تدفق الهواء، وهي ضرورية لتصنيع أجهزة التنفس الاصطناعي هنا في روسيا".

وكانت قد وصلت طائرة روسية في وقت سابق، تحمل معدات طبية للولايات المتحدة هبطت إلى مطار "جي إف كاي" في نيويورك.

وحول المساعدات الروسية المقدمة لإيطاليا في محاربة تفشي كورونا، وصفها بوتين بأنها "ليست من جهة واحدة"، قائلاً "روسيا تشتري من إيطاليا أجهزة الضغط الخاصة والتنفس الاصطناعي".

وأضاف: "يوجد تعاون كبير مع الجانب الإيطالي، فنحن نشتري أجهزة استشعار الضغط من إيطاليا، والتي بدونها من المستحيل إنتاج أجهزة تهوية ميكانيكية في روسيا، وهذا التعاون ينمو".

هذا وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت في وقت سابق عن إرسال سرب طائرات نقل عسكرية، مجهزة بمعدات ومتخصصين في مجال الفيروسات إلى إيطاليا، بهدف تقديم المساعدة في مكافحة فيروس كورونا المستجد.