نتنياهو وغانتس وقعا على اتفاق تشكيل حكومة طوارئ وطنية

بنيامين نتنياهو ورئيس حزب أزرق أبيض بني غانتس يوقعان على اتفاق تشكيل حكومة طوارئ وطنية، ورئيس حزب "هناك مستقبل" يائير لبيد يعلق على التفاهمات بين أزرق أبيض والليكود قائلاً "لا حدود للعار".

  • نتنياهو وغانتس وقعا على اتفاق تشكيل حكومة طوارئ وطنية
    وفقاً للاتفاق الائتلافي بين الليكود وأزرق أبيض فإن الحكومة ستفرض سيادة على "يهودا والسامرة"

أكدت وسائل إعلام إسرائيلية أن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ورئيس حزب "أزرق أبيض" بني غانتس وقّعا على اتفاق تشكيل حكومة طوارئ وطنية، مشيرة إلى أن المرحلة الأولى ولمدة سنة ونصف ستوصف الحكومة كـ"حكومة طوارئ"، بعد ذلك ستتحوّل إلى حكومة وحدة. 

وأضافت وسائل الإعلام أنه وبعد وقت قصير من الاجتماع مع بني غانتس، تحدّث نتنياهو مع وزير الداخلية ورئيس حزب "شاس" أرييه درعي، وأطلعه على تفاصيل الاتفاق، لافتة إلى أن "رئيس "يمينا" وزير الأمن نفتالي بنيت لم يحظَ بإطلاع من رئيس الحكومة على ما يحصل".

وبالتزامن، علق رئيس حزب "هناك مستقبل" يائير لبيد على التفاهمات بين أزرق أبيض والليكود قائلاً "لا حدود للعار". وأضاف ليبيد إن "غانتس وغابي أشكنازي وافقا أن يعطيا للمتّهم بجنايات (أي نتنياهو) تعيين القضاة الذين سيحكمون بموضوعه".

وأكدت وسائل الإعلام الإسرائيلية أنه وفقاً للاتفاق الائتلافي بين الليكود وأزرق أبيض، فإن الحكومة ستفرض سيادة على "يهودا والسامرة" في 1 تموز/ يوليو. و"سيحصل حزب أزرق أبيض على 16 حقيبة من بينها الخارجية والأمن لنصف ولاية، العدل، الهجرة والاستيعاب، الثقافة والرياضة، الاقتصاد ، الرفاه (لعمير بيرتس واتسيك شمولي من حزب العمل)، الزراعة، الشؤون الاستراتيجية، السياحة، المساواة الاجتماعية، والشتات"، وفقاً لوسائل الإعلام.

أما الليكود فسيحصل على وزارة الخارجية لنصف ولاية، المالية، الأمن الداخلي، الداخلية، الصحة والإسكان، التعليم، حماية البيئة، الطاقة، وزارة شؤون القدس، ووزارات صغيرة إضافية.

في السياق، نقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن مصدر في أزرق أبيض قائلاً إن تم تشكيل كابنيت لمواجهة كورونا برئاسة نتنياهو وغانتس بهدف الخروج من الأزمة. وأوضح أنه في حال حل نتنياهو الكنيست، فإن بني غانتس سيتولى مهام منصبه.