اشتية يدين تشكيل حكومة إسرائيلية تؤيد ضم أراض فلسطينية

رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية يقول إن اتفاق نتنياهو وغانتس يقوض الأمال بتحقيق تسوية،ـ ويعتبر أن هذا الاتفاق يعني القضاء على حل الدولتين.

  • اشتية يدين تشكيل حكومة إسرائيلية تؤيد ضم أراض فلسطينية
    اشتية: الحكومة الجديدة المتفق عليها تعني تجريد شعب فلسطين من حقوقه

دان رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية تأليف حكومة إسرائيلية جديدة تؤيد ضمّ أراض في الضفة الغربية.

وقال اشتية في تغريدة على "تويتر" إن "اتفاق نتياهو وغانتس يقوّض الآمال بتحقيق تسوية"، مشيراً إلى أن "تأليف حكومة إسرائيلية مؤيّدة لضمّ المستوطنات، يعني القضاء على حلّ الدولتين وتجريد شعب فلسطين من حقوقه".

وأضاف في تغريدة أخرى: "نحن وراء الرئيس محمود عباس في الموقف الذي سيعلنه بشأن إعلان ضم إسرائيلي متوقع سيأخذنا إلى اتجاه جديد في الصراع مع الاحتلال".

 ووقع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ورئيس حزب "أزرق أبيض" بيني غانتس على اتفاق تشكيل حكومة "طوارئ وطنية"،على أن تكون المرحلة الأولى لمدة سنة ونصف السنة، وستوصف الحكومة بأنها "حكومة طوارئ". وبعد ذلك ستتحوّل إلى حكومة وحدة. 

 وفقاً للاتفاق الائتلافي بين "الليكود" و"أزرق أبيض"، فإن الحكومة ستفرض سيادة على "يهودا والسامرة"، وفق تعبيرهم، وهي منطقة إدارية بحسب "التقسيم الإسرائيلي"، تشمل كامل الضفة الغربية باستثناء القدس الشرقية.