بوتين وإردوغان: تأكيد على الامتثال غير المشروط لمبادئ السيادة السورية

مراسل الميادين في روسيا يفيد بإجراء إتصالات بين القيادات في موسكو وطهران وأنقرة غداة مباحثات افتراضية بين وزراء خارجية الدول الثلاث.

  • بوتين وإردوغان: تأكيد على الامتثال غير المشروط لمبادئ السيادة السورية
    اتصالات هاتفية بين قادة روسيا وإيران وتركيا لصيغة أستانة حول سوريا

ذكر المكتب الإعلامي للرئاسة الروسية "الكرملين" في بيان له اليوم الثلاثاء، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أجرى محادثة هاتفية مع نظيره التركي رجب طيب إردوغان. 

 ووفقاً للكرملين، فقد انصب تركيز المناقشة على مجموعة من القضايا المتعلقة بانتشار جائحة كورونا، كما أعرب الرئيسان عن الاستعداد لزيادة الجهود المشتركة في مكافحة العدوى، بما في ذلك من خلال وزارتي الصحة وغيرها من الهياكل ذات الصلة، وكذلك مواصلة التنسيق الوثيق لضمان عودة مواطني روسيا وتركيا إلى الوطن.

وقال الكرملين في البيان أيضاً، إن بوتين وإردوغان "تبادلا وجهات النظر حول الوضع في سوريا بالتفصيل، بما في ذلك تنفيذ الاتفاقات المتعلقة بإدلب، و في المقام الأول البروتوكول التكميلي لمذكرة سوتشي في 17 أيلول/ سبتمبر 2018، التي تمّ تبنيها في موسكو في 5 آذار/ مارس".

وتابع البيان "كما أعيد التأكيد على ضرورة الامتثال غير المشروط لمبادئ السيادة والسلامة الإقليمية للجمهورية العربية السورية. وفى الوقت نفسه تمّ التأكيد على أهمية استمرار التعاون الوثيق بين روسيا وتركيا من خلال القنوات العسكرية والدبلوماسية".

ووفق بيان الكرملين،"تمّ التطرق إلى القضايا الملحة للتعاون الروسي التركي، في المقام الأول في المجال التجاري والاقتصادي، بما في ذلك تنفيذ المشاريع المشتركة في قطاع الطاقة النووية، وتوسيع التعاون في قطاعي الزراعة والنقل".

المكتب الإعلامي للكرملين ختم في بيانه قائلاً إنه "تمّ الاتفاق على مواصلة الاتصالات المنتظمة على مختلف المستويات".

موسكو وطهران وأنقرة يجرون مباحثات افتراضية لصيغة أستانة  

وفي سياق متصل، أفاد مراسل الميادين في روسيا من جهته، بإجراء اتصالات بين قادة كل من روسيا وإيران وتركيا غداة مباحثات افتراضية بين وزراء خارجية الدول الثلاث بصيغةِ أستانة.

وقال مراسلنا إن الرئيس الروسي تلقى اتصالاً هاتفياً من نظيره الإيراني حسن روحاني أيضاً، شدد خلاله بوتين على ضرورة الاستمرار بالمشاورات الإيرانية الروسية حول عملية أستانة والمحادثات الثلاثية مع تركيا.

وأعلن الكرملين في بيان أن الرئيسين الروسي والإيراني أجريا اليوم مكالمة هاتفية، نوقشت خلالها بالتفصيل مسائل مكافحة انتشار عدوى فيروس كورونا التاجي المستجد. 

وفي هذا السياق أعرب الرئيس حسن روحاني عن "امتنانه لروسيا على المساعدة التي قدمتها لإيران، واتفق الرئيسان على تكثيف التعاون بين الجهات ذات الصلة، بما في ذلك الاتصالات المباشرة بين وزاراتي الصحة في البلدين".

وشدد الطرفان على أهمية حشد جهود المجتمع الدولي من أجل مكافحة كورونا بصورة جماعية على أساس المبادرة الروسية حول إنشاء "ممرات خضراء" من أجل رفع العقبات عن إمدادات الأدوية والمعدات والتكنولوجيا خلال الأزمة ، فضلاً عن رفع الحظر عن تصدير السلع الأساسية.

كما ناقشا عدداً من المسائل المحددة والمتعلقة بالتعاون الثنائي، بما في ذلك تنفيذ مشاريع مشتركة في مجالات الطاقة والزراعة والنقل.

وأكد روحاني للرئيس الروسي أنه "من المهم تعزيز التعاون وتبادل الخبرات في مكافحة تفشي وباء كوروناالمستجد "كوفيد 19".

وأكد بوتين لروحاني أن "العقوبات الأميركية على إيران هي انتهاك لحقوق الإنسان".

كما شدد الرئيس الروسي على وجوب " الاستمرار بالمشاورات الإيرانية الروسية حول عملية أستانة والمحادثات الثلاثية مع تركيا".

ووفق بيان الكرملين "أظهر تبادل الآراء بشأن الأوضاع في سوريا عن تصميم موسكو وطهران على تكثيف التعاون من أجل التوصل إلى تسوية طويلة الأمد في هذا البلد استناداً إلى الاتفاقات المثبتة في وثائق أستانة".