حماس: الموقف الأميركي من ضم الضفة غير قانوني

حركة حماس تؤكد موقفها من الموقف الأميركي من ضم الضفة الغربية، وتقول إنه يعبّر عن الانحياز لصالح الاحتلال الإسرائيلي، ويتجاهل مصالح وحقوق شعبنا التاريخية وطبيعة القضية الفلسطينية.

  • حماس: الموقف الأميركي من ضم الضفة غير قانوني
    بومبيو: قرار ضم الضفة الغربية قرار يعود إلى "إسرائيل"

قال رئيس الدائرة الإعلامية في حركة "حماس" في منطقة الخارج، رأفت مُرة، إن الموقف الأميركي من ضم الضفة هو موقف غير قانوني وغير شرعي، ويتناقض مع القوانين والقرارات الدولية.

وعبّر مُرة عن رفض حركة حماس هذا الموقف الذي يؤكد الانحياز الأميركي لصالح الاحتلال الإسرائيلي، والذي يتجاهل مصالح وحقوق شعبنا التاريخية، كما يتجاهل طبيعة القضية الفلسطينية.

وأكّد أن الرد الفلسطيني القوي على الموقف الأميركي يكون من خلال توحيد الموقف الفلسطيني، وتعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية، ودعم نهج الصمود والمقاومة.

ويوم أمس الأربعاء، قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في تصريح له إن قرار ضم الضفة الغربية قرار يعود لـ "إسرائيل"، الأمر الذي يوفر الغطاء السياسي الأميركي للاحتلال لتنفيذ عملية الضم.

بدوره، قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إنه لن يقف مكتوف اليدين إذا أعلنت "إسرائيل" ضم أي جزء من الأراضي الفلسطينية، مشيراً إلى أنه "سيعتبر كل الاتفاقات والتفاهمات مع أميركا وإسرائيل لاغية تماماً".

كما شدد على أنه سيتخذ كل قرار أو إجراء ضروري للحفاظ على الحقوق والثوابت الوطنية، لافتاً إلى أن الأزمة الراهنة "لم تلهنا لحظة عن قضيتنا الأساس"، بحسب تعبيره.

أما عضو اللجنة المركزية في حركة فتح عباس زكي، فلفت في حديث للميادين إلى أن بيان الرئاسة واضح جداً تجاه الرد على أي ضم إسرائيلي للأراضي الفلسطينية، قائلاً: "ضعفنا يكمن في انقسامنا، وأعتقد أن المخاطر الناتجة من حكومة نتنياهو - غانتس ستفرز واقعاً فلسطينياً جديداً".

وأعلن زكي خلال حديثه أن "بعض الأنظمة العربية تخاف على مصالحها وعلاقاتها مع واشنطن"، معتبراً أن "ضم أراضي الضفة يعيدنا إلى المربع الأول، ويجعلنا غير ملزمين بما كان في الماضي"، على حد قوله.