ميرفي: إيران أقوى اليوم في الشرق الأوسط وأميركا أضعف من السابق

عضو مجلس الشيوخ الأميركي عن الحزب "الديمقراطي"، السيناتور ​كريس ميرفي، يقول إن "سياسة ترامب نحو إيران تقويها"، ويقول: "اتضح الآن الفشل الذريع" لسياسة الانسحاب من الاتفاق النووي.

  • ميرفي: إيران أقوى اليوم في الشرق الأوسط وأميركا أضعف من السابق
    ميرفي: منذ اغتيال سليماني تصاعدت الهجمات على القوات الأميركية

قال عضو مجلس الشيوخ الأميركي عن الحزب "الديمقراطي"، السيناتور ​كريس ميرفي، إن عملية إطلاق إيران قمرها الاصطناعي العسكري "تشكل دليلاً إضافياً على أن سياسة الرئيس الأميركي دونالد ترامب نحو إيران تقويها وتجعلها تتصرف بعدوانية أكبر".

وأضاف ميرفي، اليوم الخميس، أنه في كل مجال تقريباً أضحت إيران أقوى اليوم في الشرق الأوسط، والولايات المتحدة أضعف مما كانت عليه قبل 4 سنوات، مشيراً إلى أنه "عندما تسلم الرئيس ترامب منصبه، لم يكن بوسع إيران إطلاق النار على القوات الأميركية في العراق".

وتابع ميرفي: "الرئيس أوباما أقنع إيران بإرسال وكلائها في الحرب معنا في سياق مكافحة داعش"، معتبراً أنه اليوم أصبحت "إيران ووكلاؤها في وضع إطلاق نار على القوات الأميركية بشكل دوري"، لافتاً إلى أنه منذ "اغتيال سليماني تصاعدت الهجمات على القوات الأميركية".

وفي سياق متصل، أكد ميرفي أن ترامب ألغى الاتفاق النووي، ووعد ببناء نظام دولي جديد "للضغط على الجانب الإيراني من أجل اتفاق أفضل"، مضيفاً: "اتضح الآن الفشل الذريع لذلك التوجه".

واعتبر ميرفي أن سياسة ترامب نحو إيران لم يسفر عنها سوى دعم الجانب الإيراني، مؤكداً أن "إيران أقوى اليوم، ونحن أضعف، وإطلاقها القمر الاصطناعي هو دليل إضافي على ذلك".

وفي وقت سابق، أكد المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور في إيران، عباس علي كدخدائي، أن "قرار 2231 لمجلس الأمن الدولي لا يمنع إطلاق الصواريخ من جانب إيران بالمطلق"، معتبراً أن "المنع يشمل الصواريخ المصممة لحمل رؤوس نووية".

وأعلنت وكالة "إيسنا" الإيرانية عن إطلاق قوات حرس الثورة الإيرانية قمر "نور -1" الاصطناعي للأغراض العسكرية، كما أكّدت الوكالة نجاح حرس الثورة في وضع القمر الاصطناعي في مدار الأرض على بعد 425 كيلومتراً، لافتةً إلى أن ذلك يعد إنجازاً كبيراً وتحولاً جديداً في المجال الفضائي لإيران.