حاجي زادة: الغرب أدرك أن إيران بلغت مستوى جديداً من القوة

قائد القوة الجو فضائية في حرس الثورة الإسلامية يقول إن الغرب أدرك أن إيران بلغت مستوى جديداً من القوة، ومن الطبيعي أن يتسبب ذلك في إزعاجهم، وهم غاضبون من نجاح عملية إطلاق قمر "نور" إلى الفضاء.

  • حاجي زادة: الغرب أدرك أن إيران  بلغت مستوى جديداً من القوة
    حاجي زادة: الأميركيون غاضبون من نجاح عملية إطلاق قمر "نور" إلى الفضاء

قال قائد القوة الجو فضائية في حرس الثورة الإيراني، العميد أمير علي حاجي زادة، إن الغربيين، ولا سيما الأميركيين منهم، غاضبون من نجاح عملية إطلاق قمر "نور" إلى الفضاء.

وأضاف حاجي زاده أن الغرب أدرك أن" إيران بلغت مستوى جديداً من القوة. ومن الطبيعي أن يتسبب ذلك في إزعاجهم، ولا سيما أن أجهزتهم الاستخبارية لم تكن على علم بالأمر، كما أنه جاء في ظل انشغالهم بأزمة كورونا".

وأكد زادة أن "جميع مراحل صناعة القمر وإطلاقه تمت من دون علم أجهزة المخابرات الغربية. ولهذا فوجئت".

وأضاف خلال لقاء تلفزيوني: "لا يمكن للولايات المتحدة الأميركية ارتكاب أي حماقة ضد إيران... ما يصرّح به المسؤولون فيها للاستهلاك الداخلي لا أكثر".

وأكد أن بلاده ستعزز قدراتها الدفاعية والعسكرية والفضائية لضمان أمن إيران القومي.

من جهته، أكد المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور في إيران، عباس علي كدخدائي، أن "قرار 2231 لمجلس الأمن الدولي لا يمنع إطلاق الصواريخ من جانب إيران بالمطلق"، معتبراً أن "المنع يشمل الصواريخ المصممة لحمل رؤوس نووية".

وكان أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني قال: "لا يمكن للعقوبات أو التهديدات أو الإغراءات السياسية أن تبطئ حركة إيران نحو تحقيق مصالحها الوطنية ونيل حقوقها الشرعية".

وأعلنت وكالة "إيسنا" الإيرانية في 22 نيسان/أبريل الحالي عن إطلاق قوات حرس الثورة الإيرانية قمر "نور -1" الاصطناعي للأغراض العسكرية.

الوكالة أكّدت نجاح حرس الثورة في وضع القمر الاصطناعي في مدار الأرض على بعد 425 كيلومتراً، لافتةً إلى أن ذلك يعد إنجازاً كبيراً وتحولاً جديداً في المجال الفضائي لإيران.