باسيل: ما تم اكتشافه حتى الآن في بلوك رقم 4 هو غاز ويكفي لبنان لـ4 سنوات

رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل يؤكد أنه تم اكشتاف غاز غير تجاري في بلوك رقم 4. ويحمّل مسؤولية الأزمة المالية في البلاد إلى منظومة فاسدة من السياسيين والإعلاميين والموظفين وأصحاب النفوذ والمال.

  • باسيل: ما تم اكتشافه حتى الآن في بلوك رقم 4 هو غاز ويكفي لبنان لـ4 سنوات
    باسيل: الذين يتحمّلون الخسارة يتوزّعون بين الفاسدين والسارقين والمصارف

قال رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل إن ما تم اكتشافه حتى الآن في بلوك رقم 4 هو غاز غير تجاري ويكفي لبنان لأربع سنوات. 

وبعد المعلومات التي ترددت عن أنّ شركة "توتال" أنهت تنقيبها في البلوك رقم 4 وتبين عدم وجود غاز، أكدت مصادر الشركة لصحيفة "النهار"، أمس السبت، أن لا نتائج نهائية حتى الآن، وقالت إنّ وزير الطاقة ريمون غجر سيعلن عن المعطيات الجديدة التي زوّدته بها "توتال" الأسبوع المقبل.

من جهة ثانية، أكدت مصادر متابعة للصحيفة أنّ "توتال" أوقفت العمل ليل أمس في نقطة الحفر الحالية حيث أتت النتيجة سلبية. وأشارت إلى أنّ "الوزير غجر سيعلن الخبر رسمياً بداية الأسبوع المقبل". وعوّلت "على إمكان أن تجد نتائج إيجابية في نقاط أخرى لاحقاً".

وردّ أمين عام تيار المستقبل أحمد الحريري في تغريدة على "تويتر" على إعلان باسيل، ملمحاً إلى أن نتائج التنقيب يجب أن تصدر عن وزير الطاقة أو رئيس الجمهورية.

وفي سياق منفصل، اعتبر باسيل أن "هناك عقليّة سياسية مريضة ركّبت نهجاً سياسياً فاسداً، ومنظومة من السياسيين والإعلاميين والموظفين وأصحاب النفوذ والمال، وضعت يدها على المفاصل المالية والاقتصادية في الدولة وترفض تغييرها".   

ورأى أن "هناك مجموعة وزراء بمعظمهم أوادم واختصاصيون أتوا بضغط من الشارع، وكلّ ذنبهم أنهم يريدون العمل والإصلاح"، مشيراً إلى أنه "نتيجة الإنهيار الذي حصل كان عليهم أن يدرسوا الواقع المالي ليبدأوا بالعلاج على أسس علميّة".

رئيس التيار الوطني الحر قال إن"الذين يتحمّلون الخسارة يتوزّعون بين الفاسدين والسارقين والمستفيدين الجشعين والمصارف وأصحابها والمساهمين فيها، والمصرف المركزي والدولة بسياساتها وبرجالاتها وليس بأصولها وأملاكها".   

وشدد على أن "هناك قانون واحد سريع وفعّال، ويفرز بسرعة الفاسدين من الأوادم، هو قانون كشف الحسابات المالية والأملاك، فلنقرّه ونرفع التحدّي أمام الجميع".