بسبب مخاطر أمنية وصحية.. السيسي يعلن حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر

الرئيس المصري يعلن حالة الطوارئ في جميع أنحاء المدن المصرية لمدة ثلاثة أشهر لمواجهة أخطار الإرهاب وتمويله، إضافة إلى الأخطار الصحية في ظل تفشي كورونا.

  • بسبب مخاطر أمنية وصحية.. السيسي يعلن حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر
    السيسي كلف القوات المسلحة وهيئة الشرطة اتخاذ ما يلزم لمواجهة أخطار الإرهاب وتمويله

أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد لمدة ثلاثة أشهر اعتباراً من صباح اليوم الثلاثاء.

قرار السيسي رقم 168 للعام 2020 نشر في الجريدة الرسمية بعد أخذ رأي مجلس الوزراء، وذلك نظراً إلى الظروف الأمنية والصحية الخطيرة التي تمر بها البلاد.

وتنص المادة الثانية من القرار على أن تتولى القوات المسلحة وهيئة الشرطة اتخاذ ما يلزم لمواجهة أخطار الإرهاب وتمويله، وحفظ الأمن في جميع أنحاء البلاد، وحماية الممتلكات العامة والخاصة، وحفظ أرواح المواطنين.

بدوره، أصدر رئيس مجلس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، قراراً بإحالة بعض الجرائم من النيابة العامة إلى محاكم أمن الدولة طوارئ، وذلك بعد قرار الرئيس المصري فرض حالة الطوارئ وحظر التجوال في عدد من مناطق شمال سيناء.

وفرضت مصر حالة الطوارئ للمرة الأولى في عهد السيسي في نيسان/أبريل 2017 بعد تفجيرين في كنيستين أوقعا نحو 45 قتيلاً وعشرات المصابين، ثم جرى تمديدها عدة مرات منذ ذلك الوقت.

كورونا في مصر: 4782 إصابة و337 وفاة

وأعلنت وزارة الصحة المصرية عن خروج 60 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، جميعهم مصريون، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وشفائهم، وفقاً لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 1236 حالة حتى اليوم.

وأوضح خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشؤون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معملياً من إيجابية إلى سلبية ارتفع ليصبح 1602 حالة، من ضمنهم 1236 متعافياً.

وأضاف أنه تمّ تسجيل 248 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معملياً، جميعهم مصريون، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقاً لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتاً إلى وفاة 20 حالة جديدة.

وأشار إلى أن جميع الحالات الإيجابية في مستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقاً لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وبلغ إجمالي العدد الذي تمّ تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الإثنين، 4782 حالة، من بينهم 1236 حالة تمّ شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و337 حالة وفاة.