لبنان: دياب يتهم أطرافاً سياسيين بالعمل لعرقلة فتح ملفات الفساد

رئيس الحكومة اللبنانية يؤكد أن من الطبيعي أن يخرج الناس إلى الشارع مجدداً خاصة بعدما تبيّن لهم وجود محاولات سياسية لمنع فتح ملفات الفساد.

  • لبنان: دياب يتهم أطرافاً سياسيين بالعمل لعرقلة فتح ملفات الفساد
    الحكومةُ اللبنانية بحثت في جلستها إقرار النصوص المتعلقة بمكافحة الفساد

قال رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب إن الاعتداء على الممتلكات واستهداف الجيش ببعض المناطق يؤشر لوجود نوايا خبيثة خلف الكواليس.

وفي كلمة له خلال جلسة الحكومة، أكّد دياب أنه من الطبيعي أن يخرج الناس إلى الشارع مجدداً خاصة بعدما تبيّن لهم وجود محاولات سياسية لمنع فتح ملفات الفساد.

كما ناشد رئيس الحكومة اللبنانيين الذين خرجوا ضد المفسدين أن يقطعوا الطريق على محاولات خطف ثورتهم لاستثمارها في السياسة.

يذكر أن الحكومة اللبنانية بحثت في جلستها إقرار النصوص المتعلقة بمكافحة الفساد واستعادة الأموال المنهوبة واستكمال البحث في الصيغة النهائية لخطتها الإصلاحي.

وقبيل بدء الجلسة قالت وزيرة المهجرين غادة شريم إنّ "الجوع كافر وسنحاول فعل ما هو مطلوب لمحاربة الفساد بالاستناد إلى قانون الإثراء غير المشروع".

أمّا وزير الاقتصاد راوول نعمة فأشار إلى أنّ نسبة ارتفاع أسعار المواد الاستهلاكية بلغت 55%.

وفي غضون ذلك، تجددت المواجهات في طرابلس بين القوى الأمنية ومحتجين يحاولون إحراق أحد المصارف.

وأفاد مراسل الميادين أن التحركات المطلبية تأخذ منحى تخريبياً في طرابلس، مضيفاً أن الحجر الصحي الذي فرض نتيجة "كورونا" فاقم من سوء الأوضاع المعيشية للمواطنين في طرابلس.

وأوضح مراسلنا أن دعوات إلى ابقاء الاعتصامات مستمرة في طرابلس.