الجيش الصيني يعلن طرد مدمرة أميركية في بحر الصين الجنوبي

الجيش الصيني يعلن أن أن بحريته طردت مدمرة أميركية "اخترقت المياه الإقليمية" في بحر الصين الجنوبي، ويؤكد أن "الأعمال الاستفزازية الأميركية هي انتهاك خطير للقانون الدولي وسيادتها ومصالحها الأمنية".

  • الجيش الصيني يعلن طرد مدمرة أميركية في بحر الصين الجنوبي
    الجيش الصيني: المدمّرة الصاروخية الأميركية هي من طراز "يو إس إس باري"

أعلن الجيش الصيني أمس الثلاثاء، أن بحريته طردت مدمرة أميركية "اخترقت المياه الإقليمية" في بحر الصين الجنوبي في واقعة "كان يمكن أن تتسبب بسهولة في وقوع حادث".

وقال متحدث باسم الجيش حسب صحيفة Global Times الصينية، إن قوات البحرية وسلاح الجو قامت بمتابعة المدمرة الصاروخية الأميركية "يو إس إس باري" عندما اخترقت المياه الإقليمية الصينية قبالة جزر شيشا، "وراقبت مسارها وحذرتها وطردتها".

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه هي المرة الأولى، التي تعلن فيها قيادة المسرح الجنوبي للجيش عن حادث من هذا النوع في نفس يوم وقوعه.

وأضاف المتحدث أن "الأعمال الاستفزازية التي تقوم بها الولايات المتحدة تعتبر انتهاكا خطيراً للقانون الدولي وسيادة الصين ومصالحها الأمنية"، مشيراً إلى أنها تزيد بشكلٍ متعمّد حدة المخاطر الأمنية في المنطقة، وحثّ الحكومة الأميركية على "التركيز على احتواء تفشي فيروس كورونا في الداخل بدلاً من زعزعة الأمن والسلام الإقليميين".

وأعلنت البحرية الأميركية نهاية الأسبوع الماضي عن إرسال سفينة حربية إلى مضيق تايوان، لإظهار "التزام الولايات المتحدة بأن تكون منطقة المحيطين الهندي والهادئ حرة ومفتوحة للملاحة البحرية".