غوتيريش: المجتمع الدولي منقسم في الحرب على كورونا

الأمين العام للأمم المتحدة يأسف لافتقار القوى العالمية للزعامة اللازمة لمواجهة فيروس كورونا، وذلك إثر اتهامات الإدارة الأميركية المتواصلة للصين، وإيقافها تمويل منظمة الصحة العالمية.

  • غوتيريش: المجتمع الدولي منقسم في الحرب على كورونا
    غوتيريش: العالم منقسم ويفتقد إلى الزعامة

عبّر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، عن أسفه لافتقار القوى العالمية للزعامة، وانقسام المجتمع الدولي في الحرب على فيروس كورونا.

وقال جوتيريش في مؤتمر صحفي، إن المجتمع الدولي منقسم في وقت يعد فيه اتحاده "أهم من أي وقت مضى"، مضيفاً أن "هناك انفصال بين الزعامة والقوة. نرى أمثلة رائعة على الزعامة لكنها ليست مقترنة بالقوة عادة. وعندما نرى القوة أحياناً لا نرى الزعامة اللازمة".

وجاءت تصريحات غوتيريش، بعد إشعال الرئيس الأميركي دونالد ترامب الحرب الكلامية مع الصين مجدداً، حيث قال إنه يعتقد أن تعامل الصين مع الوباء دليل على أنها "على استعداد لبذل كل ما في وسعها" لكي يخسر انتخابات الرئاسة في تشرين الثاني/نوفمبر.

وأشار دبلوماسيون إلى أن التعامل مع منظمة الصحة العالمية يمثل نقطة شائكة رئيسية،حيث أوقف ترامب التمويل الأميركي للمنظمة حتى تراجع بلاده طريقة تعاملها مع الوباء، متهماً إياها بالتركيز أكثر من اللازم على الصين، الأمر الذي تنفيه المنظمة.

ولم تشارك الولايات المتحدة أيضاً في مبادرة لمنظمة الصحة العالمية الأسبوع الماضي، حيث تعهد قادة العالم خلالها بتسريع العمل على الفحوص والعقاقير واللقاحات لمكافحة المرض.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة، إنه قلق بشكل خاص حيال عدم تقديم المجتمع الدولي مساعدة كافية للدول النامية، لمكافحة الوباء ومعالجة تبعاته الاقتصادية والاجتماعية، مضيفاً أن الطلب بجمع ملياري دولار لمساعدة السكان الأكثر عرضة للخطر، تمت الاستجابة له بتمويل نصفه فقط.