حكومة صنعاء: قرار برلين بشأن حزب الله خاضع لإملاءات أميركية وصهيونية

وزير الإعلام في حكومة صنعاء ضيف الله الشامي يدين قرار الحكومة الألمانية اعتبار حزب الله منظمة إرهابية، معتبراً أنه يستهدف حركات المقاومة.

  • حكومة صنعاء: قرار برلين بشأن حزب الله خاضع لإملاءات أميركية وصهيونية
    الشامي: قرار ألمانيا بحق حزب الله يأتي في إطار الإملاءات الأميركية

دعا وزير الإعلام في حكومة صنعاء برلين إلى مراجعة قرارها بشأن حزب الله الذي سيكون له تأثيرات سلبية في مكانة ألمانيا في المنطقة العربية.

ودان الناطق باسم حكومة الإنقاذ الوطني وزير الإعلام، ضيف الله الشامي، بشدة قرار الحكومة الألمانية اعتبار حزب الله منظمة إرهابية.

وأشار إلى أن "هذا القرار الجائر يأتي في إطار الإملاءات الأميركية والصهيونية التي تستهدف حركات المقاومة".

الشامي نوه بدور حزب الله في مقاومة الكيان الإسرائيلي وإجهاض المشاريع التي تستهدف الأمة العربية والإسلامية وقضاياها المركزية.

وكان المكتب السياسي لحركة "أنصار الله" اليمنية دان القرار الذي اتخذته ألمانيا بحق "حزب الله" وتصنيفه منظمة إرهابية، معلناً رفضه له. 

يأتي ذلك بعد إعلان برلين قرارها بحظر كل نشاطات حزب الله اللبناني في ألمانيا، وتصنيفه "منظمة إرهابية".

وقال الناطق باسم وزير الداخلية الألماني ستيف والتر: "تم اتخاذ تدابير الشرطة في العديد من الولايات في الوقت نفسه منذ ساعات الصباح الأولى".

من جهتها، رفضت أحزاب اللقاء المشترك في اليمن تصنيف ألمانيا حزب الله منظمة إرهابية ودعتها إلى التراجع عنه.

وتابعت أن قرار ألمانيا حظر حزب الله لا يخدم سياساتها ومصالحها بقدر ما يخدم كيان الاحتلال.

كما أشارت إلى أن بيان ما يسمى بحكومة هادي المرحب بقرار ألمانيا لا يعبر عن إرادة الشعب اليمني.