حداد ينفي تقارير عن طلب روسي من دمشق التنازل أمام المعارضة

السفير السوري في روسيا ينفي تقارير إعلامية مفادها أن موسكو رسمت سيناريو توجه من خلاله دمشق لتتنازل أمام المعارضة. ويعلن أن وسائل الإعلام التي نشرت التقارير "تعمدت عدم التحقق من مصادرها".

  • حداد ينفي تقارير عن طلب روسي من دمشق التنازل أمام المعارضة
    حداد يقول إن سوريا وروسيا لم تتفاجآ بالأخبار المزيفة المنشورة

وصف السفير السوري في روسيا رياض حداد التقارير التي أفادت بأن روسيا طلبت من دمشق التنازل أمام المعارضة بـ"الكاذبة". 

 وقال حداد، اليوم الجمعة، إن "لا سوريا ولا روسيا فوجئتا بالموجة الأخيرة من الأخبار المزيفة".

 وشدد على أن وسائل الإعلام التي نشرت المعلومات ذات الصلة، تعمدت عدم التحقق من مصادرها، وفي النتيجة ظهر أن المصدر الأصلي هو هجوم قراصنة.

وأسف حداد "لحقيقة أن بعض وسائل الإعلام الإلكترونية، بما في ذلك تلك الصادرة باللغة العربية، قامت بنشر تقارير تحليلة ومقالات على أساس"الأكاذيب"، مشيراً إلى أن بعضهم يزعم أنه طلب تأكيد هذه المعلومات من السفارة، لكن البعثة الدبلوماسية "لم تتلقّ أي أسئلة منهم".

التقارير التي تحدث عنها السفير السوري كانت ذكرت أيضاً أن روسيا رسمت السيناريو المستقبلي للأوضاع في سوريا، تنبأت فيه بتوافق تركي أميركي روسي إيراني على تنحية الرئيس السوري بشار الأسد ووقف إطلاق النار، مقابل تشكيل حكومة انتقالية تشمل المعارضة والنظام وقوات سوريا الديموقراطية (قسد).