الخارجية الفرنسية: خطة الحكومة اللبنانية الاقتصادية مهمة

الخارجية الفرنسية تقول إن فرنسا تقف على أهبة الاستعداد لدعم جهود لبنان عبر الاتصال بشركائها في اطار الالتزامات التي تم التعهد بها في مؤتمر "سيدرز" وكذلك في اجتماع المجموعة الدولية.

  • الخارجية الفرنسية: خطة الحكومة اللبنانية الاقتصادية مهمة
    الخارجية الفرنسية: من الملح أن يتم تنفيذ الإصلاحات الضرورية لانتعاش لبنان

قالت وزارة الخارجية الفرنسية إن الخطة الاقتصادية للحكومة اللبنانية مهمة لإيجاد حل للأزمة الكبرى التي تواجه البلاد.

وأضافت الخارجية الفرنسية أنّه "من الملح أن يتم تنفيذ الإصلاحات الضرورية لانتعاش البلاد وجعل تلبية التطلعات المشروعة للشعي اللباني من الممكن تلبيتها"، مشيرةً إلى أن "فرنسا تقف على أهبة الاستعداد لدعم جهود لبنان عبر الاتصال بشركائها في إطار الالتزامات التي تم التعهد بها في مؤتمر سيدرز وكذلك في اجتماع المجموعة الدولية".

كما أوضحت الخارجية الفرنسية أن فرنسا تكرر تمسكها بسيادة لبنان واستقراره وأمنه وهو أمر ضرور لفصله عن الأزمات الجارية في سياق التوترات الأقليمية القوية.

وتهدف الخطة الاقتصادية التي أعلنها أمس رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب إلى حماية أموال المودعين وتقوية المصارف وإعادة هيكلتها لتقوم بواجباتها، كما تهدف الخطة لـ"إعادة هيكلة القطاعين المصرفي والمالي وبُنيَت على أسس تسمح لنا بالحصول على التمويل الدولي" وفق ما قاله دياب.

يذكر أن دياب تلقى اتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الفرنسي جان-إيف لودريان، أعرب فيه الأخير عن تأييد فرنسا لبرنامج الحكومة الإصلاحي، واستعدادها  لمساعدة لبنان مع صندوق النقد الدولي.

كما شدّد لودريان على نيّة فرنسا عقد اجتماع لمجموعة الدعم الدولية من أجل لبنان، فور انتهاء إجراءات الحظر المتعلقة بوباء كورونا.