تظاهرات في كاليفورنيا تطالب برفع الحجر

رغم تخطي عدد إصابات كورونا فيها الـ50 ألف، ولاية كاليفورنيا الأميركية تشهد تظاهرات مطالبة برفع الحجر وعودة الحياة إلى طبيعتها.

  • تظاهرات  في كاليفورنيا تطالب برفع الحجر
    من التظاهرات المطالبة بإعادة فتح ولاية كاليفورنيا ووقف إجراءات الحجر أمس الجمعة (أ.ف.ب)

تظاهر الآلاف في كاليفورنيا الأميركية، أمس الجمعة، للمطالبة بفتح الولاية وبرفع الحجر الساري منذ 6 أسابيع بسبب تفشي فيروس كورونا (كوفيد-19)، حاملين أعلام الولايات المتحدة ولافتات، ومرتدين قبّعات كُتبت على بعضها رسائل مؤيّدة للرئيس الأميركي دونالد ترامب.

المتظاهرون هتفوا "افتحوا كاليفورنيا!"، وحملوا لافتات مكتوب عليها "كلّ الوظائف ضروريّة" و"الحرّية ضروريّة".

حاكم الولاية غافن نيوسوم أشار في حديث صحفي أمس، إلى أنّه "يتفهم الإحباط الذي دفع إلى الاحتجاجات، وكذلك قلق المتظاهرين بشأن الاقتصاد ومستقبل عائلاتهم"، مؤكداً أنّه سيُصدر في الأيام المقبلة إعلاناً بشأن إجراءات الحجر.

وتوجّه نيوسوم إلى المتظاهرين بالقول: "اعتنوا بأنفسكم، ضعوا كمّامة واحترموا التباعد الجسدي. هذا المرض لا يُفرّق بين متظاهر وديمقراطيّ وجمهوريّ".

الولاية التي تشهد تظاهرات ضد الحجر، سجّلت حتى الآن  50.442 إصابة بفيروس كورونا، و91 حالة وفاة بالفيروس خلال الساعات الـ24 الماضية، ليرتفع بذلك العدد الإجماليّ للوفيّات فيها إلى 2073. 

وليست ولاية كاليفورنيا هي الأولى التي تشهد احتجاجات مماثلة في البلاد، فسبق أن نُظّمت أيضاً تظاهرات ضد الحجر في لوس أنجليس وشيكاغو ونيويورك.

الولايات المتحدة، وهي الدولة الأكثر تضرراً من كوفيد-19 في العالم، سجّلت أمس الجمعة أكثر من 1800 وفاة إضافيّة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة، في انخفاض طفيف عن الأيام السابقة، وفقًا لإحصاء جامعة جونز هوبكنز.

ووصل العدد الإجمالي للوفيّات من جرّاء الفيروس في البلاد إلى 65.603 وفاة، فيما تخطت الإصابات الـ1.13 مليون حالة.

يذكر أنّ الرئيس دونالد ترامب، الذي يصرّ منذ أكثر من شهر على إعادة الحياة إلى طبيعتها بهدف تدارك الخسائر الاقتصاديّة، كان اعتبر منذ أيام أنّه "من حق الناس التظاهر للمطالبة بإعادة فتح الاقتصاد"، قائلاً إنّ "الناس تعلّموا من التجرية، واستوعبوا الدرس، لكنهم ضاقوا ذرعاً من الجلوس في المنازل".