بماذا وعدت الناطقة الإعلاميّة الجديدة لترامب الأميركيين؟

من داخل الغرفة نفسها التي لطالما تجادل فيها الرئيس الأميركي دونالد ترامب مع الصحفيين، الناطقة الإعلامية الجديدة للبيت الأبيض كايلي ماكيناني تَعدُ بأنّها لن تكذب أبداً.

  • بماذا وعدت الناطقة الإعلاميّة الجديدة لترامب الأميركيين؟
    ماكيناني خلال إجابتها على أسئلة الصحفيين في مؤتمرها الصحفيّ الأوّل أمس الجمعة في البيت الأبيض (أ.ف.ب)

وعدت الناطقة الإعلامية الجديدة للبيت الأبيض كايلي ماكيناني، من داخل قاعة المؤتمرات الصحفيّة في البيت الأبيض، والتي شهدت الكثير من الجدال بين الرئيس دونالد ترامب والصحفيين، بـ"عدم الكذب أبداً".

كما قالت ماكيناني في أوّل مؤتمر صحفيّ لها أمس الجمعة، إنّها "تصلّي من أجل ضحايا فيروس كورونا". 

تعيين ماكيناني يأتي بعد أكثر من 3 سنوات من العدائية بين ترامب والصحفيين الذي يطرحون عليه أسئلة مفصلة ومباشرة، ما دفعه إلى خرق التقاليد والتخلّي عن المتحدثين باسمه ليمارس المهمة بنفسه.

ماكيناني (31 عاماً)، وعدت الصحفيين في البيت الأبيض بأنها "لن تكذب أبداً"، كما أكدت عزم البيت الأبيض على الاستمرار في عقد المؤتمرات الصحفيّة.

وقالت أيضاً في تغريدة لها على "تويتر"، "إنّه لشرف خدمة الشعب الأميركي ومشاركة العمل العظيم للرئيس دونالد ترامب". 

وسجّل ترامب أرقاماً قياسيّة في عدد المؤتمرات الصحافية التي عقدها والمقابلات مع الوسائل الإعلامية خلال سنوات حكمه منذ العام 2016، إلا أن تلك المؤتمرات والمقابلات كانت تسودها في أغلب الأحيان نقاشات حادة، وهجوم من ترامب على الصحفيين.

قرار تعيين ماكيناني يأتي أيضاً بعد الإحراج والسخرية التي تعرض لها ترامب، بسبب إدلائه مؤخراً بتصريح غريب قال فيه إنّه يمكن حقن مرضى فيروس كورونا بمواد معقمة.

يذكر أنّ كايلي ماكيناني تحمل شهادات من جامعتيّ جورج تاون وهارفرد، وجذبت الانتباه لدفاعها الشرس عن ترامب عندما كانت معلّقة  على قناة "سي.إن.إن" التي غالباً ما تنتقد الرئيس الأميركي. 

ماكيناني انضمت إلى فريق الاتصال في اللجنة الوطنية للحزب الجمهوري، وأصبحت المتحدثة باسم حملة ترامب الرئاسيّة لعام 2020، قبل أن تعيّن حديثاً كناطقة إعلاميّة للبيت الأبيض، في ظل أزمة كورونا والمؤتمرات الصحفيّة اليوميّة.

وقالت ماكيناني أمس الجمعة "أنا باستمرار مع الرئيس في المكتب البيضاوي وأستوعب تفكيره"، مضيفةً "مهمتي هي أن أنقل إليكم أفكاره".