"عمّال اليمن": أكثر من 6200 عامل يمني استشهدوا خلال الحرب

"الاتحاد العام لنقابات عمال اليمن" يقول بمناسبة عيد العمال، إن عملية نقل البنك المركزي إلى عدن تسببت في توقف صرف مرتبات العاملين، ويطالب المنظمات الأممية بسرعة صرف المساعدات النقدية والغذائية.

  • "عمّال اليمن": أكثر من 6200 عامل يمني استشهدوا خلال الحرب
    استهداف التحالف السعودي للمصانع الانتاجية أدّى إلى تدمير وتضرر أكثر من 355 مصنعاً

وثّق "الاتحاد العام لنقابات عمال اليمن" استشهاد 6229 عاملاً وجرح حوالى 10698 عاملاً آخراً جراء الحرب التي يشنها التحالف السعودي على اليمن طيلة الـ5 سنوات الماضية.

وقال اتحاد"عمّال اليمن" في مؤتمر صحافي  بمناسبة عيد العمال، إن استهداف المصانع الإنتاجية من قبل التحالف السعودي" أدى إلى استشهاد وجرح أكثر من 878 عاملاً وتدمير وتضرر أكثر من 355 مصنعاً".

وأشار إلى أن "غارات التحالف أدت إلى استشهاد 222 صياداً وجرح 206 آخرين وفقدان 14 صياد وتدمير 454 قارب صيد إضافة إلى توقف نشاط 4586 قارب صيد وخسائر بلغت حوالى 5 مليار و600 مليون دولار".

وأوضح أن "خسائر قطاع النفط والمعادن بلغت 23 مليار دولار، ما تسبب في توقف وهجرة 40 شركة نفطية إنتاجية واستكشافية وفقدان أكثر من 15 ألف عامل لفرص العمل في القطاع النفطي".

وأضاف الاتحاد في مؤتمره إن قطاع الاتصالات تعرض لـ 2398 غارة جوية من قبل قوات التحالف، استشهد على إثرها 69 موظفاً ودمرت كلياً  668 منشأة اتصالات وبريد وأغلقت 438 منشأة.

كما شدّد الاتحاد على أن عملية نقل البنك المركزي إلى عدن تسببت في توقف صرف مرتبات العاملين وأدّت إلى انخفاض قدرتهم على شراء السلع الرئيسية ليصبحوا الأكثر احتياجاً للمساعدات الانسانية.

وطالب المنظمات الأممية بسرعة صرف المساعدات النقدية والغذائية للمحتاجين والمتضررين وجميع العمال والعاملات.

كذلك، دعا الاتحاد إلى تشكيل حركة ضغط على جميع القوى الدولية والعربية والأمم المتحدة ومجلس الأمن لوقف العدوان وإنهاء الحرب ورفع الحصار البري والجوي والبحري.