الخزعلي: هجمات "داعش" تأتي لتبرير استمرار الاحتلال الأميركي للعراق

أمين عام "عصائب أهل الحق" قيس الخزعلي يؤكد أن هجمات "داعش" تأتي قبيل مفاوضات واشنطن مع الحكومة العراقية في حزيران/يونيو المقبل حول سحب قواتها من العراق.

  • الخزعلي: هجمات "داعش" تأتي لتبرير استمرار الاحتلال الأميركي للعراق
    الخزعلي: هجمات "داعش" الأخيرة حلقة ضمن مسلسل إعادة تفعيل التنظيم

قال أمين عام "عصائب أهل الحق" قيس الخزعلي، إن "هجمات داعش الأخيرة حلقة ضمن مسلسل إعادة تفعيل التنظيم من قبل واشنطن". 

وأضاف الخزعلي اليوم السبت، أن "هجمات داعش تأتي قبيل مفاوضات واشنطن مع الحكومة العراقية في حزيران/يونيو المقبل حول سحب قواتها من العراق". 

كما أكد أنها تأتي أيضاً "لتبرير استمرار الاحتلال الأميركي للعراق لحسابات تتعلق بأمن إسرائيل والسيطرة على النفط". 

ونفّذ تنظيم "داعش" صباح اليوم السبت هجمات متفرقة  في صلاح الدين وتكريت وسامراء، استشهد خلالها عناصر من الحشدين الشعبي والعشائري.

و ذكر مراسل الميادين أن قوات ⁧‫الحشد الشعبي⁩ والقوات الأمنية استعادا السيطرة على الموقف في الميدان، وأعلنا انتهاء الهجوم، فيما باشرت مفارز القوات الأمنية بملاحقة المشتبه بهم وبعمليات التفتيش.

وقال مدير إعلام "الحشد الشعبي" مهند العقابي اليوم السبت إن "بعض الآليات التي استخدمها داعش في الهجوم حديثة وقسم من الهجوم تم بالزوارق"، وأكد أن القوات الأمنية العراقية تبلي بلاء حسناً في مواجهة "داعش".

وأشار في حديثة للميادين إلى أن "أغلب المجاميع الإرهابية في العراق دخلت من سوريا بتسهيل أميركي"، معتبراً أنه "عندما نتحدث عن داعش في العراق فإنها مجاميع إرهابية مدعومة دولياً".