اعتداء جديد لداعش على ديالى يسفر عن استشهاد 3 عراقيين

شهداء عراقيون باعتداءات جديدة لتنظيم داعش في ديالى،  والحشد الشعبي يؤكد أنه لن يغادر صلاح الدين إلا إذا طلب منه ذلك.

  • اعتداء جديد لداعش على ديالى يسفر عن استشهاد 3 عراقيين
    صورة أرشيفية لمسلحي "داعش" في العراق

استشهد ثلاثة عناصر من مركز شرطة زاغنية  بناحية العبارة في محافظة ديالى برصاص مسلحي تنظيم "داعش"، فيما استهدفت وحدة الإسناد الصاروخي تجمعاً للتنظيم في قاطع عمليات ديالى.

وكان مراسل الميادين قد أفاد باستشهاد مقاتل عراقي وجرح 3 آخرين بانفجار عبوة ناسفة في منطقة الهيتاويين بديالى.

ووقعت اشتباكات بعد تصدّي الحشد الشعبي لهجوم شنّه "داعش" في منطقة جسر المفتول شرق ناحية آمرلي.

في سياق منفصل، أكد المعاون التنفيذي لرئيس أركان الحشد نعمة الكوفي، أن "الحشد الشعبيّ لن يغادر مناطق محافظة صلاح الدين إلّا في حال طلب منه ذلك"، مشيراً إلى أن "الحشد سيبذل قصارى جهده لحماية المحافظة".

وبعد اجتماعه مع رئيس مجلس صلاح الدين وعدد من شيوخ العشائر، أكد الكوفي أن الحشد سيعمل "من أجل حماية مناطق صلاح الدين، ولن يعطي الفرصة لداعش للعودة من جديد".

بدوره، قال مدير إعلام الحشد الشعبي مهند العقابي للميادين، إن أغلب "المجاميع الإرهابية في العراق دخلت من سوريا بتسهيل أميركي".

وكان مراسل الميادين قد أفاد فجر أمس السبت، عن هجمات متفرقة لداعش في صلاح الدين وتكريت وسامراء وسقوط 9 شهداء في الهجوم على صلاح الدين.

وأعلنت القوات المسلحة العراقية أن "الحشد الشعبي" والقوات البرية والجوية  لاحقوا فلول داعش في صلاح الدين.