الخارجية الإيرانية تدين الهجوم الإرهابي لداعش في العراق

وزارة الخارجية الإيرانية تؤكد دعم جهود العراق في مكافحة الإرهاب وإحلال السلا. ورئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي يطلب ملاحقة فلول تنظيم داعش في 3 محافظات عراقية.

  • الخارجية الإيرانية تدين الهجوم الإرهابي لداعش في العراق
    موسوي: إيران تدعم جهود العراق في مكافحة الإرهاب

دان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي الهجوم الإرهابي لداعش واستشهاد عدد من جنود الحشد الشعبي.

وأعرب عن تضامنه مع الحكومة والشعب العراقيين، آملاً أن "يتخلص العراق من بقايا هذه المجموعة الإرهابية الوحشية القليلة التي تشكلّت ودعمت من بعض الحكومات".

في هذا الاطار، قال إنّ "التاريخ  أظهر أن دم المجاهدين الطاهر لن يضيع أبداً في سبيل الله، وأنه سيؤخذ بثأر هذه الدماء التي تتسبب في رفعة الإسلام والعدالة والحقيقة".

كما أكد أنّ إيران تدعم جهود العراق في مكافحة الإرهاب وإحلال السلام والاستقرار في البلد وهي ترفض وتدين أي محاولة لزعزعة تقرار العراق.

ويأكي كلام موسوي بعد استشهاد ثلاثة عناصر من مركز شرطة زاغنية  بناحية العبارة في محافظة ديالى برصاص مسلحي تنظيم "داعش"، فيما استهدفت وحدة الإسناد الصاروخي تجمعاً للتنظيم في قاطع عمليات ديالى.

وكان مراسل الميادين قد أفاد باستشهاد مقاتل عراقي وجرح 3 آخرين بانفجار عبوة ناسفة في منطقة الهيتاويين بديالى.

ووقعت اشتباكات بعد تصدّي الحشد الشعبي لهجوم شنّه "داعش" في منطقة جسر المفتول شرق ناحية آمرلي.

في سياق متصل، طلب رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي ملاحقة فلول تنظيم داعش في 3 محافظات عراقية.

وقال الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية اللواء عبد الكريم خلف إنه تنفيذا لأوامر القائد العام للقوات المسلحة قامت قيادة العمليات والقوات الأمنية في محيط صلاح الدين وغرب ديالى والأنبار بعمليات دقيقة لملاحقة فلول داعش. وأشار إلى أن العمليات الأمنية نفذت بإسناد من القوات الجوية ووفقا لمعلومات أجهزة الاستخبارات.