موسوي: مساعي واشنطن لتمديد الحظر على الأسلحة "غير مشروعة"

المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية يعلق على انسحاب أميركا من الاتفاق النووي، ويشير إلى أن الرئيس حسن روحاني سيشارك اليوم عبر آلية الفيديو "كنفرانس" في قمة عدم الانحياز، بحضور 46 من رؤساء دول المنظمة.

  • موسوي: مساعي واشنطن لتمديد الحظر على الأسلحة "غير مشروعة"
    موسوي: إيران لا تسعى للانسحاب من الاتفاق النووي الموقع في العام 2015

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي، اليوم الإثنين، إن مساعي الولايات المتحدة لتمديد حظر على الأسلحة فرضه مجلس الأمن الدولي على طهران "غير مشروعة".

وأضاف موسوي خلال مؤتمر صحافي أسبوعي بثه التلفزيون: "إيران لا تسعى للانسحاب من الاتفاق النووي الموقع في العام 2015 مع 6 قوى... خطوة أميركا غير مشروعة، وسيكون رد فعلنا متناسباً".

كما تطرق المتحدث باسم الخارجية إلى الذكرى السنوية لخروج أميركا من الاتفاق النووي، وقال إن الولايات المتحدة لم تعد عضواً في الاتفاق، مشيراً إلى نقض أميركا لتعهداتها الدولية وسلوكياتها الأحادية التي تؤكد عدم التزامها بالقانون الدولي، الأمر الذي يؤدي إلى انهيار النظام العالمي.

وأضاف موسوي: "الولايات المتحدة الأميركية انتهكت قرار 2231 بخروجها من الاتفاق النووي، وسحقته تحت أقدامها، ولم تعد عضواً فيه"، مشدداً على أن الإدارة الأميركية ستفشل في خطوتها الجديدة ضد إيران، ولو أحيل ملف إيران إلى مجلس الأمن الدولي، وهو أمر مستبعد جداً، فإن الرد الايراني سيكون حازماً.

وقال: "لا نعترف بالتواجد الأميركي في مياه الخليج، ونعتبره غير شرعي، ومخلّاً بأمن المنطقة واستقرارها، ومزعزعاً للملاحة".

وأعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية/ عباس موسوي، أن الرئيس حسن روحاني سيشارك اليوم عبر آلية الفيديو "كنفرانس" في قمة عدم الانحياز، بحضور 46 من رؤساء دول المنظمة.

وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو دعا في وقت سابق إلى تمديد حظر بيع الأسلحة التقليدية لإيران بعد تشرين الأول/أكتوبر المقبل، وذلك عقب إعلان إيران إطلاقها قمراً اصطناعياً عسكرياً.