إيران: حققنا اكتفاء ذاتياً في إنتاج أجهزة تشخيص كورونا وسنصدّرها إلى الخارج

إيران تحقق الاكتفاء الذاتي في إنتاج أجهزة التشخيص بفيروس كورونا المستجد، والمساعد العلمي لرئيس الجمهورية يؤكد أن بلاده باتت قادرة على تشخيص مليون حالة يومياً وتصدير أجهزة التشخيص.

  • إيران: حققنا اكتفاء ذاتياً في إنتاج أجهزة تشخيص كورونا وسنصدّرها إلى الخارج
    مساعد رئيس الجمهورية للشؤون العلمية والتقنية سورنا ستاري

أعلن مساعد رئيس الجمهورية للشؤون العلمية والتقنية سورنا ستاري، أن عدة تشخيص فيروس كورونا (كيت) المصنوعة في إيران ستصدّر خلال الأسابيع المقبلة إلى ألمانيا وتركيا. 

وأوضح أن أجهزة تشخيص فيروس كورونا التي أنتجتها الشركات المعرفية في إيران، حصلت على التراخيص اللازمة من وزارة الصحة للتصدير إلى خارج البلاد.

ستاري لفت إلى أن بلاده حققت الإكتفاء الذاتي تماماً في إنتاج أجهزة التشخيص، لافتاً إلى أن بامكانها من الآن فصاعداً تصديرها إلى معظم الدول من دون أي محدودية في الكميات المصدرة.

كما أكد المساعد العلمي لرئيس الجمهورية أن بإمكان إيران الآن تشخيص مليون حالة يومياً لفيروس كورونا.

واعتبر أن الشركات المعرفية أنتجت تجهيزات متنوعة في مجال مكافحة كورونا، وبالإمكان تصدير هذه التجهيزات إلى الدول الأخرى تزامناً مع الموجة الثانية لكورونا في الخريف القادم.

ستاري أشار إلى أن "أبرز الإنجازات المرموقة التي حققتها الشركات الإيرانية القائمة على المعرفة منذ بداية أزمة كورونا حتى الآن، هي إنتاج أنواع المعدات الطبية والصحية الواقية، وتصنيع الأجهزة الخاصة بغرف العناية المركزة". 

وفي وقت سابق، شهدت إيران "تراجعاً واضحاً" في عدد الإصابات الجديدة بـ"كوفيد-19".

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة كيانوش جهانبور إن هناك تراجع واضح في عدد الإصابات الجديدة مقارنةً بالأسابيع الأخيرة، "رغم إجرائنا فحوصاً بشكل نشط".

ويذكر أن قاسم جان بابائي، مساعد وزير الصحة والعلاج والتعليم الطبي الإيراني، كشف أن بلاده تنفذ مشروع البلازما العلاجية لمرضى كورونا، وربما سيكون الأكبر من نوعه في العالم.