عميد في الدفاع الجوي الإيراني: نراقب العدو وسنرد بشكل ساحق علی أي تهدید

قائد مقر خاتم الأنبیاء للدفاع الجوي الإيراني، يعلن أن أي تحرك غير منطقي من جانب القوات الأجنبية سيعرض أمن المنطقة إلى الخطر، وأن باستطاعة إيران مراقبة "جمیع التحرکات الجویة للعدو".

  • عميد في الدفاع الجوي الإيراني: نراقب العدو وسنرد بشكل ساحق علی أي تهدید
    العمید قادر رحیم زاده: نراقب باستمرار جمیع التحرکات الجویة للعدو

أعلن نائب قائد مقر خاتم الأنبیاء للدفاع الجوي الإيراني العمید قادر رحیم زاده، أن وجود القوات الأجنبیة ینتهك أمن المنطقة، وأن أي تحرك غیر منطقي من جانبها، سیعرض أمن الدول الإقلیمیة للخطر.

وأكد العميد زاده، أن قوات الدفاع الجوي تراقب باستمرار "جمیع التحرکات الجویة للعدو ونرصدها من الناحیة التشغیلیة والاستخباراتیة"، مضيفاً أن الرسالة التي يجب أن يعرفها "الجیران والقوات الأجنبیة، هي أن جمیع الجهود المبذولة في القوات المسلحة، لا سیما في مجال الدفاع الجوي، تأتي ضماناً للمصالح الوطنیة وحمایةً لأمن المنطقة".

وأوضح العميد الإيراني أن قوات بلاده تمكنت "من الحصول علی التقنیات والمعدات المحلیة المتقدمة، التی جلبت لنا قدرات دفاعیة متزایدة، ونحن مستعدون بکل قوة لحمایة المجال الجوي لبلدنا".

وأشار زاده إلى أن إيران، ليست معتادة على البدء بالحرب، لکن "نرد بکل قوة، رداً ساحقاً علی أي تهدید واعتداء، علی المجال الجوي الإیراني".

وكان قائد القوّة البحريّة في حرس الثورة الإسلاميّة العميد علي رضا تنغسيري، أكد أنّ بلاده "لا تقبل بتفتيش زوارق الصيد الإيرانية من قبل الأميركيين أو تحليق مروحياتهم فوق منصاتها النفطيّة".