القوات الإسرائيلية تشن اعتقالات في القدس والضفة

قوات الاحتلال الإسرائيلي تعتقل عدداً من الشخصيات في مدينة القدس، وشباناً في بلدة بيتونيا غرب رام الله، والفلسطينيون يتصدون.

  • القوات الإسرائيلية تشن اعتقالات في القدس والضفة
    تصدى الفلسطينيون لاعتداءات القوات الإسرائيلية  فجر اليوم الثلاثاء

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الثلاثاء، حملة اعتقالات واسعة في مدينة القدس المحتلة، واقتحمتْ بلدة بيتونيا، غرب رام الله في الضفة الغربية.

وتصدى الفلسطينيون لاعتداءات القوات الإسرائيلية، خلال اقتحامها بيتونيا، حيث أطلقت هذه القواتُ قنابل صوتية وغازية تجاه الفلسطينيين الذين رشقُوها بالحجارة خلال انسحابها.

واعتقلت قوات الاحتلال عدداً من المقدسيين، من بينهم أمين السر في "المؤتمر الشعبي" اللواء بلال النتشة، ومدير مكتبه معاذ الأشهب، مع غيرهم من الشخصيات المقدسية البارزة وذلك بعد مداهمة منازلهم.

ونسبت شرطة الاحتلال الإسرائيلي لـ7 معتقلين فلسطينيين، من قرية العيسوية شمال شرق القدس، شبهات "انتهاك قانون تطبيق الاتفاق المرحلي بشأن الضفة الغربية وقطاع غزة، في ظل انتشار وباء كورونا، المدعوم والممول من قبل السلطة الفلسطينية".

وأعلن "نادي الأسير" الفلسطيني اليوم الثلاثاء، أن قوات الاحتلال، اعتقلت منذ مطلع العام الجاري، أكثر من 600 مواطن مقدسي، خلال عمليات اعتقال يومية، مضيفاً أنها تستهدف المجتمع المقدسي بكافة أدوات التنكيل.