ترامب: "لجنة كورونا" ستحل بعد دخول البلاد المرحلة الثانية

الرئيس الأميركي يقول إن نائبه مايك بنس واللجنة المؤقتة قاموا بعمل رائع ويضيف سيتعين على أعضاء اللجنة العودة إلى مواقعهم السابقة لممارسة مهامهم، والبيت الأبيض ينتقد تداول وسائل إعلام لدراسة أعدتها جامعة جونز هوبكنز تتوقع تسجيل آلاف الوفيات يوميا بفيروس كورونا المستجد داخل الولايات المتحدة.

  • ترامب: "لجنة كورونا" ستحل بعد دخول البلاد المرحلة الثانية
    صورة من زيارةترامب لمصنع أقنعة في ولاية "أريزونا"

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن اللجنة المؤقتة لمكافحة فيروس كورونا في البيت الأبيض ستحل مع دخول البلاد في المرحلة الثانية من التعامل مع آثار تفشي المرض.

وخلال زيارة لمصنع أقنعة في ولاية "أريزونا" قال ترامب إن نائبه مايك بنس واللجنة المؤقتة قاموا بعمل رائع وأضاف سيتعين على أعضاء اللجنة العودة إلى مواقعهم السابقة لممارسة مهامهم وعلى رأسهم مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية الدكتور أنتوني فاوتشي.

وقال ترامب إنه لا يستطيع النوم في الليل ، لأنه أرق من وفيات المواطنين الأميركيين بسبب الإصابة بفيروس كورونا، كوفيد -19.

 وقال في مقابلة مع ABC: "لا يمكنني النوم ليلاً، لأنني أفكر دائماً بذلك"، وأضاف إن "لدينا عدو ويجب أن نهزمه".

وانتقد البيت الأبيض، تداول وسائل إعلام لدراسة أعدتها جامعة جونز هوبكنز تتوقع تسجيل آلاف الوفيات يوميا بفيروس كورونا المستجد داخل الولايات المتحدة.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، كيلي ماكينني، إن "دراسة جامعة جونز هوبكنز التي تنشرها وسائل الإعلام باعتبارها واقعية تستند إلى افتراضات خاطئة ولا تمثل بأي حال من الأحوال أي توقعات حكومية اتحادية، وكما ذكرت جامعة جونز هوبكنز، لا ينبغي أن تؤخذ هذه الدراسة على أنها توقعات".

في غضون ذلك، ارتفعت الحصيلة اليومية لضحايا فيروس كورونا في الولايات المتحدة مجدداً الى نحو الفين وثلاثمئة وفاة في الأربع والعشرين ساعة الماضية.

وأشارت الدراسة إلى أنه بحلول نهاية أيار/ مايو، سيتم تسجيل 200 ألف إصابة جديدة و3 آلاف حالة وفاة بفيروس كورونا يومياً، ما يعتبر قفزة كبيرة مقارنة مع عدد الضحايا المسجل حالياً.

من جهتها، أعلنت الصين عن عشرين إصابة جديدة فيما أصبحت بريطانيا أول دولة أوروبية يتجاوز عدد الوفيات فيها بالفيروس عتبة الثلاثين ألفاً والبلد الثاني الأكثر تضرراً بالوباء عالمياً بعد الولايات المتحدة.

بدورها سجلّت البرازيل ارتفاعاً قياسياً في العدد اليومي لوفيات كورونا بلغ ستمئة وفاة إضافة إلى نحو سبعة آلاف إصابة جديدة​