لمواجهة "كورونا".. إيران ترسل أجهزة طبية إلى المانيا ودول أخرى

إيران ترسل أجهزة ومستلزمات طبية إلى المانيا ولبنان وافغانستان،و المتحدث باسم الخارجية يقول إن طهران "ستواصل تقديم الدعم إلى الشعوب المحتاجة لهذه المستلزمات".

  • لمواجهة "كورونا".. إيران ترسل أجهزة طبية إلى المانيا ودول أخرى
    موسوي: إرسال المستلزمات بادرة لإعلان التضامن  في مواجهة فيروس كورونا

اعلن عباس موسوي، المتحدث باسم الخارجية الايرانية أن بلاده أرسلت أجهزة ومستلزمات طبية إلى ألمانيا ولبنان وأفغانستان في "بادرة لإعلان تضامنها مع هذه البلدان في مواجهة فيروس كورونا".

وقال موسوي في تغريدة على "تويتر" إن طهران "ستواصل تقديم الدعم إلى الشعوب المحتاجة لهذه المستلزمات".

وتم شحن نحو 40 ألف عدة تشخيص كورونا (كيت) من نوع "Serology" منإنتاج إيران إلى المانيا.

وصرح باشا فرخ زاد، مسؤول القسم التجاري في الشركة المعرفية المنتجة لعُدد تشخيص "كورونا"، أنه "إلى حدّ الآن تم تصدير منتجاتنا إلى 25 بلداً وهناك طلبات من 40 بلداً لعُدد التشخيص التي ننتجها".

وأضاف أن عملية التصدير إلى المانيا، "تمّت بناء على طلب شركة المانية".

وسبق لوزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف أن وعد بإرسال مساعدات طبية إلى بعض الدول بعد انخفاض وتيرة الاصابة بفيروس "كورونا" في البلاد. 

وأشار ظريف إلى أن بلاده ستقوم خلال الأسبوعين المقبلين بتصدير حزمة أخرى من المعدات الطبية إلى تركيا.