إدارة سجون الاحتلال تنهي عزل الأسير وليد دقه

يعتبر الأسير الدقة أحد عمداء الأسرى داخل سجون الاحتلال، وهو معتقل منذ العام 1986، ومحكوم بالسجن المؤبد، والذي حدد لاحقاً بـ 37 عامًا.

  • إدارة سجون الاحتلال تنهي عزل الأسير وليد دقه
    إدارة سجون الاحتلال تنهي عزل الأسير وليد دقه

أعلن مكتب إعلام الأسرى أن إدارة سجون الاحتلال أنهت اليوم الأربعاء عزل الأسير وليد دقة بعد مرور 6 شهور، بسبب تهريب نطفة إلى الخارج.

وقال مكتب إعلام الأسرى بأن إدارة سجون مجدو قامت بمعاقبة الأسير دقة ونقله إلى الزنازين الانفرادية في كانون الأول/ ديسمبر من العام الماضي، لتهريبه نطفة إلى زوجته في الخارج، والتي أنجبت طفلة مؤخراً، أسمتها "ميلاد". وقد تم نقله  من شباط/ فبراير الماضي إلى عزل سجن جلبوع.

وكانت إدارة السجون قد جددت قبل 10 أيام قرار العزل الانفرادي بحق الأسير دقة، من دون تحديد مدة التمديد الصادرة بحقه، واليوم قررت إنهاء عزله، وأعادته إلى الأقسام بعد ضغوطات من الأسرى وتهديد بالتصعيد.

وأشار إعلام الأسرى إلى تراجع أوضاع الأسير دقة الصحية في السنوات الأخيرة، حيث يعاني من زيادة في إنتاج كريات الدم الحمراء، والمعروف باسم "بوليتسيتيميا"، وهو بحاجة لمتابعة طبية حثيثة لحالته الصحية.

ويعتبر الأسير دقة أحد عمداء الأسرى داخل سجون الاحتلال، وهو معتقل منذ العام 1986، ومحكوم بالسجن المؤبد، الذي حدد لاحقاً بـ 37 عامًا، وأضيف إلى حكمه عامان في العام 2018، أمضى منها 34 عاماً.