بومبيو يهنئ الكاظمي ويمدد السماح للعراق باستيراد الكهرباء من إيران

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو يهنئ رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي بحصوله على ثقة البرلمان، ويقرر بهدف "إظهار الرغبة في المساعدة في توفير الظروف الملائمة لنجاح الحكومة"، عدم فرض عقوبات لمدة 120 يوماً على العراق لاستيراده الغاز والكهرباء من إيران.

  • بومبيو يهنئ الكاظمي ويمدد السماح للعراق باستيراد الكهرباء من إيران
    بومبيو خلال مؤتمر صحفي له في وزارة الخارجية الأميركية أمس الأربعاء (أ.ف.ب)

رحّب وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، مساء أمس الأربعاء، بتشكيل حكومة جديدة في العراق برئاسة مصطفى الكاظمي، ومدّد مهلة الإعفاء الممنوح لبغداد من العقوبات المفروضة على طهران، والذي يتيح لها الاستمرار في استيراد الغاز والكهرباء من إيران.

وزارة الخارجية الأميركية قالت، في بيان لها، إنّ بومبيو "هنّأ الكاظمي خلال مكالمة هاتفيّة بحصوله على ثقة البرلمان، وأبلغه بأنّ الولايات المتّحدة لن تفرض عقوبات على العراق لمدّة 120 يوماً لاستيراده الغاز والكهرباء من إيران".

وبحسب البيان، قال بومبيو لرئيس الوزراء العراقي الجديد إنّ هذه البادرة هدفها "إظهار رغبتنا في المساعدة في توفير الظروف الملائمة لنجاح الحكومة".

كما ناقش الطرفان أيضاً "سُبل العمل سوياً لكي نوفّر للشعب العراقي الازدهار والأمن اللذين يستحقّهما".

بومبيو أشار أيضاً في تغريدة له على "تويتر"، الأربعاء، إلى أنّ "من الرائع التحدث مع رئيس الوزراء العراقي الجديد مصطفى الكاظمي"، مضيفاً: "الآن يأتي العمل العاجل والشاق لتنفيذ الإصلاحات التي طالب بها الشعب".

وقال بومبيو: "لقد تعهدت بمساعدته على تنفيذ أجندته الجريئة من أجل الشعب العراقي". 

وكانت حكومة رئيس المخابرات السابق مصطفى الكاظمي حصلت على ثقة البرلمان، حيث أدى مع عدد من الوزراء اليمين الدستورية فجر الخميس.

وبحسب مراسل الميادين، فإنّ البرلمان العراقيّ "وافق على 15 حقيبة وزاريّة ورفض 5، فيما أجّل التصويت على مرشّحي حقيبتي الخارجية والنفط". 

الكاظمي نجح في الحصول على ثقة البرلمان، بعد فشل كل من محمد توفيق علاوي وعدنان الزرفي في تشكيل حكومة رئيس الحكومة السابق عادل عبد المهدي. 

يذكر أنّ الولايات المتحدة منحت العراق يوم 13 شباط/فبراير الماضي إعفاءً من العقوبات لمدة 45 يوماً، لتمكين البلاد من الاستمرار في استيراد إمدادات الغاز والكهرباء المهمة من إيران.

واشنطن أبدت حينها استعدادها لتمديد الإعفاء من العقوبات، شرط أن يقدم العراق "جدولاً زمنياً يفصّل خطة استغنائه عن الغاز الإيرانيّ".