بريطانيا تدرس خفض إجراءات الإغلاق المفروضة للحد من تفشي الفيروس

يلتقي رئيس الوزراء بوريس جونسون أعضاء الحكومة، وسط تكهنات بالسماح للمواطنين بالخروج مرات غير محددة لممارسة التمارين الرياضية والتنزه، في إطار الخطوة الأولى من تخفيف القيود.

  • بريطانيا تدرس خفض إجراءات الإغلاق المفروضة للحد من تفشي الفيروس
    الحكومة البريطانية ومستشاروها حذروا من عدم توقع عودة الحياة الطبيعية لأشهر

تقوم الحكومة البريطانية، اليوم الخميس، بمراجعة تدابير الإغلاق المفروضة للحد من تفشي فيروس كورونا، وسط توقعات بتخفيف متدرّج يعلن عنه في نهاية الأسبوع. 

يأتي ذلك في وقت توقع بنك إنكلترا تراجع إجمالي الناتج الداخلي لبريطانيا 14% هذه السنة بسبب الجائحة.

ويلتقي رئيس الوزراء بوريس جونسون أعضاء الحكومة، وسط تكهنات بالسماح للمواطنين بالخروج مرات غير محددة لممارسة التمارين الرياضية والتنزه، في إطار الخطوة الأولى من تخفيف القيود.

جونسون قال أمس الأربعاء: "نريد إن كان بالإمكان المضيّ في بعض هذه التدابير الإثنين. أعتقد أنه سيكون من الجيد أن يكون لدى الناس فكرة عما سيحصل".

وسيسمح للحانات والمقاهي التي تتضمن حدائق أن تفتح أبوابها، شرط إبقاء مسافة مترين بين الزبائن، لكن الحكومة ومستشاريها حذروا من عدم توقع عودة إلى الحياة الطبيعية لأشهر، في وقت باتت حصيلة الوفيات بكوفيد-19 في بريطانيا الأعلى في أوروبا.

موجة ثانية 

كما سجلت بريطانيا حتى الآن 3076 وفاة بالفيروس، في أعلى حصيلة في أوروبا، علماً بأن لكل دولة نهجاً مختلفاً في تعداد الحصائل الرسمية.

وقال جونسون الأسبوع الماضي إن بريطانيا تجاوزت ذروة الوباء، مضيفاً أن الحصيلة اليومية للوفيات تتراجع، ونسبة الإصابات انخفضت إلى ما دون الواحد، أي أن العدوى باتت تطال أقل من شخص لكل شخص مصاب، لكنه حذر أيضاً من "موجة ثانية"، وألمح إلى خفض تدريجي للقيود.