إيران وتركيا تهنئان الكاظمي على نيله ثقة البرلمان العراقي

وزير الخارجيّة الإيراني محمد جواد ظريف يؤكد خلال تهنئته رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، أنّ بلاده "تقف الى جانب الشعب العراقي وحكومته المنتخبة دوماً"، والخارجيّة التركيّة تشدد على أنّها "مستعدة للعمل مع الحكومة العراقية الجديدة على أساس المصالح المشتركة".

  • إيران وتركيا تهنئان الكاظمي على نيله ثقة البرلمان العراقي
    الكاظمي خلال تأديته اليمين الدستوريّة فجر الخميس أمام البرلمان العراقي (أ.ف.ب)

هنأ وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، رئيس الوزراء العراقي الجديد مصطفى الكاظمي، على نيله ثقة البرلمان وتأسيس الحكومة. 

ظريف كتب في تغريدة له على "تويتر" اليوم الخميس: "أقدم التهاني بمناسبة تشكيل الحكومة الجديدة الى رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي وكابينته الوزارية والبرمان العراقي ولا سيّما شعب هذا البلد".

وأضاف ظريف: "إيران تقف الى جانب الشعب العراقي وحكومته المنتخبة دوماً".

من جهتها، رحّبت أيضاً وزارة الخارجية التركية بحصول حكومة الكاظمي، على ثقة البرلمان العراقي.

وفي بيان لها اليوم الخميس، تمنّت الخارجيّة التركيّة التوفيق للكاظمي "الذي تولّى مسؤوليّة حسّاسة في هذه الفترة الصعبة التي يمر بها عالمنا". 

وأعربت الخارجية التركيّة عن ثقتها بأن "الحكومة الجديدة ستحتضن جميع مكونات الشعب العراقي الصديق والشقيق، وستلبّي مطالبه المشروعة، وستتخذ خطوات من شأنها المساهمة في استقرار المنطقة"، مشددةً على أنها "مستعدة للعمل مع الحكومة العراقية الجديدة، مثلما كان الأمر بالنسبة إلى الحكومة السابقة على أساس المصالح المشتركة". 

يذكر أنّ البرلمان العراقي وافق على 15 حقيبة وزارية ورفض 5، فيما أجّل التصويت على مرشّحي حقيبتي الخارجية والنفط.

رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي وعدد من الوزراء أدّوا اليمين الدستورية فجر الخميس،حيث أكد الكاظمي على أنّه سيعمل "بمعيّة الفريق الوزاري الكريم بشكلٍ حثيثٍ على كسب ثقة ودعم شعبنا".