لافروف لظريف: نتضامن مع تقييماتكم لسياسة واشنطن المناهضة للإنسانية

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يعبّر عن تضامن بلاده مع إيران بوجه العقوبات الأميركية، ويدعو الدول الأوروبية إلى "عدم التأثر بتخويف واشنطن وتهديداتها".

  • لافروف لظريف: نتضامن مع تقييماتكم لسياسة واشنطن المناهضة للإنسانية
    وزير الخارجية الروسي: طالبنا أميركا دائماً برفع  العقوبات عن إيران

بعث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم الخميس، رسالة خطية إلى نظيره الإيراني محمد جواد ظريف، أعرب فيها عن تضامن بلاده مع إيران بوجه العقوبات الأميركية.

وتوجّه لافروف لظريف بالقول: "نتضامن مع تقييماتكم لسياسة واشنطن المناهضة للإنسانية، بشأن توسيع العقوبات الأحادية غير القانونية ضد إيران".

وأضاف لافروف أن "روسيا أشارت مراراً إلى الطبيعة غير القانونية للعقوبات الأميركية أحادية الجانب ضد إيران"، مشدداً على أنّ "موسكو طالبت واشنطن دائماً، برفع هذه العقوبات وأن لاتقف عائقاً أمام محاربة فيروس كورونا".

ودعا في رسالته الدول الأوروبية، إلى "عدم التأثر بتخويف واشنطن وتهديداتها، ومواصلة التعامل مع شركائها الإيرانيين".

وتأتي رسالة وزير الخارجية الروسي، بالتزامن مع حلول ذكرى إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في 8 أيار/مايو عام 2018، عن انسحاب بلاده رسمياً من الاتفاق النووي مع إيران​.

وقالت الخارجية الإيرانية اليوم، إن أميركا "انسحبت من الاتفاق النووي لأنها تكره هذا الاتفاق وتنتهك بنوده، كما تعاقب كل من يلتزم به" مشيرةً إلى أن "الولايات المتحدة اساساً ليست في موقع التصريح بشأن قضايا الاتفاق النووي".

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني، أعلن أمس الأربعاء، أنه "متى ما عادت الدول الأوروبية إلى الاتفاق النووي والتزمت بتعهداتها، فنحن أيضاً سنستأنف تطبيق الاتفاق"، مضيفاً أن "حظر الأسلحة على إيران سينتهي قريباً، والولايات المتحدة الآن أدركت حجم الخطأ الذي ارتكبته بخروجها من الاتفاق النووي".