البيت الأبيض: إصابة عسكري يعمل في مقر الرئاسة الأميركية بكورونا

بعد إصابة عسكري قريب من ترامب بفيروس كورونا، المتحدث باسم البيت الأبيض يؤكد أن الرئيس الأميركي ونائبه خضعا مذّاك لفحوص.

  • البيت الأبيض: إصابة عسكري يعمل في مقر الرئاسة الأميركية بكورونا
    العسكري المصاب هو عنصر في البحرية ويعمل في وحدة ضمن موكب تنقّل ترامب

أعلن المتحدث باسم البيت الأبيض إصابة عسكري يعمل في مقر الرئاسة الأميركية، يعمل ضمن وحدة على تواصل وثيق مع دونالد ترامب، بفيروس كورونا، مؤكداُ أن الرئيس الأميركي غير مصاب.

وأوضح هوغان غيدلي، مساعد المتحدثة باسم الرئاسة الأميركية، أن "الرئيس ونائبه خضعا مذّاك لفحوص أظهرت عدم إصابتهما بالفيروس، وهما بصحة جيدة جداً".

وقالت شبكة "سي أن أن" الإخبارية الأميركية إن الشخص المذكور عنصر في البحرية، ويعمل في وحدة ضمن موكب تنقّل ترامب.

ويخضع ترامب والحلقة المقربة منه وزوار البيت الأبيض لفحوص دورية تظهر نتائجها في غضون 15 دقيقة، لكن العملية تعتريها شوائب، ولا سيما في ما يتعلّق بالصحافيين الذين لا يخضعون للفحوص، وقد يتواجدون على مسافة قريبة من الرئيس.

ويرفض ترامب بشدة وضع كمامة في العلن على غرار كبار مساعديه، على الرغم من أن الحكومة تشجّع على هذا الأمر، فيما سجلت السلطات الصحية في الولايات المتحدة الأميركية 1,277,606 مصابين، إضافة إلى وفاة 76,052 شخصاً.