"الشيوخ الأميركي" يفشل في إلغاء "فيتو" ترامب حول إيران

مجلس الشيوخ الأميركي يفشل في إلغاء الفيتو الرئاسي على قرار الكونغرس القاضي بإنهاء مهمة القوات الأميركية من الاشتراك في "أعمال عدوانية ضد إيران"، وترامب يعتبر أن قرار الكونغرس "يضعف سلطة الرئاسة".

  • "الشيوخ الأميركي" يفشل في إلغاء "فيتو" ترامب حول إيران
    مجلس الشيوخ الأميركي (أرشيف)

فشل مجلس الشيوخ الأميركي في إلغاء "فيتو" الرئيس دونالد ترامب على "القرار 68 المشترك لمجلسي الكونغرس"، والذي يقضي "بإنهاء مهمة القوات المسلحة الأميركية من الاشتراك في أعمال عدوانية ضد إيران".

وعقد مجلس الشيوخ الأميركي جلسة التصويت مساء اليوم، وجاءت نتيجة التصويت 49 صوتاً لصالح الإبقاء على فيتو ترامب، مقابل 44 صوتاً لإلغائه. ويحتاج إلغاء الفيتو الرئاسي إلى تصويت ثلثي الأعضاء.

ورفض الرئيس الأميركي المصادقة على قرار مشترك لمجلسي الكونغرس (فيتو)، واعتبر أن تدخل الكونغرس "يضعف سلطة الرئاسة، وأنه انتهاك للمادة الثانية من الدستور"، مشدداً في مذكرة جوابية على أن "الإجراءات الصارمة والسياسات الفعالة جنّبت الولايات المتحدة الانخراط باستخدام القوة ضد إيران".

وانتقد ترامب القرار المشترك، لأنه يلمّح إلى أن الغارة الأميركية التي استهدفت الشهيد قاسم سليماني ورفاقه مطلع كانون الثاني/يناير الماضي، تمت من "دون صلاحية دستورية".

وجاء الفيتو الرئاسي على قرار الكونغرس بـ"عدم الدخول في نزاع مسلح ضد إيران من دون تفويض صريح من الكونغرس".

ونقلت صحيفة "وول ستريت" الأميركية في وقت سابق، عن مسؤولين أميركيين، قولهم إن أميركا تدرس خفض القدرات العسكرية في السعودية، وذلك بعد مرور أسبوع تقريباً على ما أعلنته وكالة "رويترز" عن تهديد الرئيس الأميركي لولي العهد السعودي، بأنه في حال لم تمتثل الرياض لخفض إنتاج النفط، في ظل انخفاض الطلب بسبب إجراءات فيروس كورونا، فإنه سيجد صعوبة في منع الكونغرس من تمرير قانون إخراج الجنود الأميركيين من أراضي المملكة.