"إسرائيل" تناقش مع أميركا تقريراً عن خفض قوات حفظ السلام في سيناء

"إسرائيل" ستناقش مع الولايات المتحدة تقريراً صحفياً ذكر أنه قد يتم خفض قوات حفظ السلام في سيناء المصرية. ووزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتز يقول إن "القوات الدولية في سيناء مهمة والمشاركة الأميركية مهمة".

  • "إسرائيل" تناقش مع أميركا تقريراً عن خفض قوات حفظ السلام في سيناء
    قوات حفظ السلام في سيناء (أرشيف)

قالت "إسرائيل"، اليوم الجمعة، إنها ستناقش مع الولايات المتحدة، أقرب حلفائها، تقريراً صحفياً ذكر أنه قد يتم خفض قوات حفظ السلام التي تقودها واشنطن في شبه جزيرة سيناء المصرية، واصفةً وجودها هناك لنحو أربعة عقود بأنه ”مهم“.

وذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال"، أمس الخميس، نقلاً عن مسؤولين أميركيين حاليين وسابقين، أن وزير الدفاع مارك إسبر يسعى لسحب بعض القوات الأميركية المشاركة في قوات حفظ السلام الدولية في شبه جزيرة سيناء.

ويأتي خفض القوات بينما تقاتل مصر متشددين في سيناء الموجود فيها قوة متعددة الجنسيات ومراقبين، تقودها الولايات المتحدة، منذ مطلع الثمانينيات بعد إبرام اتفاق السلام بين مصر و"إسرائيل" في 1979.

ورداً على طلب للتعليق على التقرير، قال وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتز في مقابلة مع إذاعة "102" إف إم في تل أبيب إن "القوات الدولية في سيناء مهمة والمشاركة الأميركية مهمة".

وأضاف شتاينتز، العضو في مجلس الوزراء الأمني الإسرائيلي، "بالتأكيد سنناقش الأمر مع الأميركيين".

ولم تردّ السفارتان الأميركية والمصرية في "إسرائيل" حتى الآن على طلب للتعقيب وكذلك مكتب القوات الدولية والمراقبين.

ووفقاً لموقعها الإلكتروني، يوجد 1156 فرداً بالقوات الدولية والمراقبين من الولايات المتحدة و12 دولة تغطي مساحة تزيد على عشرة آلاف كيلومتر مربع في سيناء. وتضم هذه القوات نحو 454 فرداً أميركياً.

لكن بيانات على الموقع الإلكتروني كشفت أن حجم هذه القوات انخفض بأكثر من 30 بالمئة منذ 2015.