بكين وموسكو تؤكدان تعاونهما المشترك لمنع تسييس أزمة كورونا

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يقول إن محاولات البعض إعادة كتابة التاريخ يائسة، ويجري اتصالات هاتفية دولية بمناسبة الذكرى الـ75 لـ"الانتصار على النازية".

  • بكين وموسكو تؤكدان تعاونهما المشترك لمنع تسييس أزمة كورونا
    بوتين يجري اتصالات عديدة اليوم بمناسبة الذكرى الـ 75 لـ"الانتصار على النازية"

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن محاولات البعض إعادة كتابة التاريخ وتحميل الاتحاد السوفييتي وألمانيا مسؤولية اندلاع الحرب العالمية الثانية، هو "محاولة يائسة لإجبار روسيا على تبرير ذلك وتحميلها المسؤولية".

وأضاف بوتين اليوم الجمعة أن "الرغبة في محاسبة شخص ما ووضع الاتحاد السوفييتي وألمانيا على مستوى واحد أمرٌ متوقع اليوم حتى تشعر روسيا بضرورة تبرير هذا الأمر لكنها محاولات يائسة".

وتابع: "إنهم يحاولون وضع روسيا في وضعٍ محرج أمام الناس الذين يجب أن يشعروا بالذنب".

في سياق متصل، أجرى بوتين اتصالات عديدة اليوم بمناسبة الذكرى الـ 75 لـ"الانتصار على النازية"، منها مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب والفرنسي إيمانويل ماكرون، والصيني شي جين بينغ.

وأعلن الرئيسان الروسي والصيني خلال محادثة هاتفية بمبادرة من الأخير، عزمهما على التصدي لمحاولات إعادة النظر في نتائج الحرب العالمية الثانية. 

وبدوره شكر بوتين، بينغ، على "رعايته ذكرى آلاف الجنود والمتطوعين السوفييت الذين سقطوا على الأراضي الصينية".

واستناداً للكرملين، أعرب الطرفان عن استعدادهما لمواصلة العمل المشترك الذي يهدف إلى إنشاء لقاحات وأدوية لفيروس كورونا.

وأفاد الكلرملين بأن "الزعيمين يقدران عالياً تعاون البلدين الذين يدعمان بعضهما منذ البداية في سبيل مكافحة وباء كورونا، كما تم تأكيد الاستعداد لمواصلة العمل المشترك الهادف إلى إنتاج لقاحات وأدوية، وتعزيز جهود المجتمع الدولي للحد من الوباء ومنع تسييس هذا الموضوع".

بالتزامن، تبادل بوتين ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون التهنئة هاتفياً بمناسبة "الذكرى 75 للانتصار على النازية".

وقال بوتين: "آمل أن تساعد ذكرى الأخوة العسكرية في عصر الحرب على تطوير حوار وتعاون روسي-بريطاني بنّاء في مكافحة التهديدات والتحديات في عصرنا، بما في ذلك جائحة الفيروس التاجي".

بدوره، أعرب بوريس جونسون عن "امتنانه نيابة عن الشعب البريطاني، للمساهمة الحاسمة للاتحاد السوفياتي وقواته المسلحة في تحقيق النصر على عدو مشترك".

وأعرب الطرفان عن استعدادهما للحوار والتعاون في القضايا المدرجة في جدول أعمال العلاقات الروسية-البريطانية، وكذلك في التعامل مع المشاكل الدولية الملحّة.