ترامب: أي تدخل في فنزويلا سيكون "غزواً معلناً"

الرئيس الأميركي دونالد ترامب ينفي تورط أميركا في أي "مؤامرة ضد فنزويلا"، وذلك بعد أيام من إحباط الأخيرة لعملية تسلل لـ"مرتزقة" إلى البلاد، وتوقيف 15 شخصاً بينهم أميركيان.

  • ترامب: أي تدخل في فنزويلا سيكون "غزواً معلناً"
    ترامب: لو أردت دخول فنزويلا لما جعلت الأمر سراً

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب اليوم الجمعة عدم "ضلوع الولايات المتحدة في أي مؤامرة سرية فاشلة في فنزويلا" تشتبه كراكاس بتورّط أميركيَّين فيها، لكنه أكد أن أي تدخّل ميداني قد يأمر به سيكون "غزواً" مُعلَناً.

وقال الرئيس الأميركي لشبكة "فوكس نيوز": "لو أردت دخول فنزويلا لما جعلت من الأمر سراً! لكنت دخلت ولما فعلوا شيئا بهذا الشأن، ولما أرسلت مجموعة صغيرة"، موضحاً أنه كان ليرسل "جيشاً".

وأعلنت السلطات الفنزويلية  الإثنين الماضي توقيف 15 شخصاً بينهم أميركيان قالت إنهما "عنصرا أمن" تابعان للرئيس الأميركي.

وتتهم النيابة الفنزويلية هؤلاء بأنهم "مرتزقة" جنّدتهم المعارضة لتدبير محاولة توغل من طريق البحر، عبر قوارب كانت آتية من كولومبيا "لارتكاب أعمال إرهابية في فنزويلا، واغتيال مسؤولين حكوميين، وإحداث فوضى ومحاولة انقلاب".

وقال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو في مؤتمر صحافي إن الأميركيَين "اعترفا" بأنهما دبّرا محاولة "التوغل" التي أحبطت ليل السبت-الأحد.

وأكد مادورو الأربعاء الماضي، أن الأميركييَن اللذين أوقفا في فنزويلا بتهمة محاولة التسلل إلى البلاد، سيحاكمان "بشكل عادل" أمام محكمة فنزويلية.

وجاءت تصريحات مادورو بعيد تأكيد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أن واشنطن ستبذل كل ما هو ممكن لإعادة الأميركيَّين اللذين كانا في الماضي من القوات الخاصة الأميركية.