إجماع لقياديات سياسية في العالم بضرورة رفع الحظر عن إيران

عدد من القيادات السياسية النسوية في العالم يردّون على رسالة بعثتها مساعدة رئيس الجمهورية لشؤون المرأة والأسرة معصومة ابتكار بضرورة الضغط لرفع الحظر الأميركي عن إيران.

  • إجماع لقياديات سياسية في العالم بضرورة رفع الحظر عن إيران
     ابتكار: علينا الاتحاد لمواجهة فيروس كورونا والحظر الأميركي على إيران.

أكدت العديد من القيادات السياسية النسوية في العالم بأنهن سيسعين لرفع الحظر الأميركي الظالم عن إيران، وذلك رداً على رسالة بعثتها مساعدة رئيس الجمهورية لشؤون المرأة والأسرة معصومة ابتكار حول ضرورة الاتحاد لمواجهة فيروس كورونا والحظر الأميركي على إيران. 

وأعربت آلیشيا بارنا الأمينة التنفيذية للجنة الإقتصادية في الأمم المتحدة لشؤون أميركا اللاتينية والكاريبي، عن أسفها للضغوط الاجتماعية والاقتصادية المضاعفة التي تتعرض لها العوائل الإيرانية بسبب الحظر تزامناً مع انتشار فيروس كورونا.

ودعت بارنا في ردها على رسالة ابتكار إلى إلغاء جميع أنواع الحظر التي تعرقل جهود الدول والشعوب في مكافحة انتشار  كورونا، ووعدت بأنها ستعكس هذا الأمر إلى الأمين العام للأمم المتحدة وإلى الاجتماع الافتراضي لمجموعة الـ20.

بدورها، أكدت ميمنة محمد شريف المديرة التنفيذية لبرنامج الإسكان التابع للأمم المتحدة أنها ستبذل جهودها للترويج لرفع جميع أنواع الحظر.

وفي ردها على رسالة ابتكار، أعربت مديرة برنامج البيئة في المنظمة الدولية اينغر اندرسون عن تعاطفها مع الحكومة والشعب الإيراني، خاصة العوائل المتضررة بفيروس كورونا، مؤكدة أنها ستعمل بالتعاون مع الأمين العام على حل مشكلات إيران في استيراد الأدوية والتجهيزات الطبية.

ويذكر أن مساعدة رئيس الجمهورية لشؤون المرأة كانت بعثت الشهر الماضي رسالة إلى القيادات السياسية النسوية في العالم، تحدثت فيها عن ضرورة تعزيز التعاون الدولي لمواجهة كورونا، كما شرحت ما تعانيه إيران بسبب الحظر الأميركي الأحادي المخالف لأبسط القوانين الدولية.