إحباط تسلل لداعش قرب الحدود العراقية مع سوريا

إحباط تسلل لعدد من مسلحي تنظيم داعش في مقابل الحدود العراقيّة مع سوريا، والقبض على 3 من قادته في كركوك.

  • إحباط تسلل لداعش قرب الحدود العراقية مع سوريا
    مقاتلون من الحشد الشعبي يرفعون إشارة النصر في بلدة تلعفر غرب الموصل (أرشيف-ا.ف.ب)

واصل الحشد الشعبي العراقي عملياته في مقابل الحدود مع سوريا، حيث أحبط تسللاً لعدد من مسلّحي تنظيم "داعش"، كما عُثر على صواريخ كانت معدّةً لاستهداف ناحية النخيب بين حدود محافظتي الأنبار وكربلاء. 

وتأتي تحركات المسلّحين مُستغلةً العاصفة الترابية التي تضرب غرب البلاد، وتتركز عند المثلث الحدوديّ العراقيّ السوريّ الأردنيّ.

قائدُ قاطع الشمال في الحشد الشعبيّ يلماز شهاب النجار، أعلن القبض على 3 من قادة داعش في كركوك. 

وتواصل أيضاً القوّات الأمنيّة العراقيّة وقوات الحشد الشعبي، تنفيذ المرحلة الثالثة من عملية "ثأر الصائمين" في محافظة صلاح الدين، وتنفيذ عمليّة استباقية أمنيّة مشتركة في عمق الصحراء، والشريط الحدودي الفاصل بين محافظة النجف الأشرف ومحافظة المثنى.

مصدر عسكريّ عراقيّ أكد بالأمس أنّ الحشد الشعبي أحبط هجوماً لـتنظيم "داعش" شرق صلاح الدين، كما استهدفت مدفعيّته تجمّعاً لفلول التنظيم في مناطق الحميضة والعواشرة وأبو ركب، ما أسفر عن وقوع خسائر في صفوف عناصره.

يذكر أنّ الحشد الشعبي كان أعلن عن نصبه كميناً ناجحاً لإرهابيّين ينتميان إلى داعش في الموصل يوم الجمعة الماضي. 

خلية الإعلام الأمنيّ العراقيّ أكدت في بيان لها، أن "قوّة مشتركة من اللواء 92 في الفرقة 15ـ، وخليّة استخبارات ومكافحة نينوى، تمكنت من قتل الإرهابيين"، موضحةً أن أحدهما "مسؤول المفارز الأمنية في داعش، والتي كانت تعمل في سلسلة جبال شيخ إبراهيم".