نادي الأسير: الاحتلال هدمَ 4 منازل لعائلات أسرى منذ مطلع العام الجاري

الاحتلال هدم فجر اليوم الإثنين منزل عائلة الأسير قسام البرغوثي في بلدة كوبر قضاء رام الله. والذي كان الاحتلال اعتقله الاحتلال في 26 آب/ أغسطس 2019، بحجة تنفيذه عملية قرب عين عريك غرب رام الله عام 2019، وتعرض لتعذيب الشديد في مركز تحقيق "المسكوبية".

  • نادي الأسير: الاحتلال هدمَ 4 منازل لعائلات أسرى منذ مطلع العام الجاري
    نادي الأسير: الاحتلال هدمَ 4 منازل لعائلات أسرى منذ مطلع العام الجاري

صعّدت سلطات الاحتلال الإسرائيلي منذ عام 2019، ومطلع العام الجاري 2020، من سياسة العقاب الجماعي بحق عائلات الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجونها، أبرزها سياسة هدم المنازل، وإصدار أوامر عسكرية لملاحقة مخصصات عائلاتهم، عبر سياسة الإرهاب.

وأعلن "نادي الأسير" في بيان له اليوم الاثنين، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي، تُصعّد من أدواتها التنكيلية والانتقامية، التي يرافقها صمت دولي رغم انتهاكها المتواصل لكافة قواعد القانون الدولي الإنساني، والاتفاقيات الدولية.

وبيّن نادي الأسير مجموعة من الأساليب الممنهجة التي نفذها الاحتلال بحق عائلات الأسرى منها: استدعاء عائلات الأسرى والمعتقلين للضغط على أبنائهم المعتقلين، من أجل انتزاع اعترافات منهم خلال فترة التحقيق أو اعتقالهم بغية الحصول على معلومات، أو لمجرد الانتقام، وشمل ذلك آباء وأمهات المعتقلين وأشقائهم، إضافة إلى عمليات الاقتحامات المتكررة لمنازلهم، وتنفيذ اعتداءات وعمليات تخريب.

فمنذ مطلع العام الجاري 2020، وفق بيان النادي، هدمت قوات الاحتلال 4 منازل تعود لعائلات أسرى في سجون الاحتلال.

وبيّن "نادي الأسير" أن الاحتلال هدم فجر اليوم الإثنين منزل عائلة الأسير قسام البرغوثي في بلدة كوبر قضاء رام الله. والذي كان الاحتلال اعتقله في 26 آب/ أغسطس 2019، بحجة تنفيذه عملية قرب عين عريك غرب رام الله عام 2019.

وتعرض الأاسير البرغوثي لتعذيب شديد في مركز تحقيق "المسكوبية" استمر قرابة 80 يوماً، وواجهت عائلته عمليات تنكيل واعتقال متكررة، حيث جرى اعتقال والدته المحاضرة في كلية الاعلام بجامعة بيرزيت وداد البرغوثي في الأول من أيلول/سبتمبر 2019، وشقيقه كرمل البرغوثي في بداية شهر أيلول/سبتمبر 2019، وأُفرج عن والدته بشروط، وعن شقيقه بعد مدة اعتقال استمرت سبعة شهور.

وأعلن رئيس الوزراء  الفلسطيني محمد اشتية في كلمة له اليوم بمستهل جلسة الحكومة الأسبوعية في مقر رئاسة الوزراء برام الله،"إن مجلس الوزراء يستنكر هدم بيت الأسير قسام البرغوثي في قرية كوبر،ويعتبر أن هذا الإجراء لا يقبله العالم لأنه يدخل في إطار العقوبات الجماعية على شعبنا".

وأكدت "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" أن إقدام الاحتلال على هدم منزل عائلة القسام لن يخمد نيران المقاومة وسيزيدها اشتعالاً. وا

عتبر المتحدث باسم "حركة الجهاد الإسلامي" مصعب البريم، أن هدم الاحتلال لمنزل الأسير القسام هو جريمة لن تفت من عضد الأسرى ولن تغير عقيدة المقاومة.