روحاني يهنئ الكاظمي: سنبقى إلى جانب العراق كما كنا سابقاً

رئيس الجمهورية الإيراني يتصل برئيس الوزراء العراقي لتهنئته بتشكيل الحكومة، والرئيسان يؤكدان على ضرورة تعزيز الأواصر والعلاقات السياسية والاقتصادية بين البلدين.

  • روحاني يهنئ الكاظمي: سنبقى إلى جانب العراق كما كنا سابقاً
    روحاني أعرب عن عن أمله في تعزيز التعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين

قال رئيس الجمهورية الإيراني حسن روحاني، إن إيران ستواصل دعمها المستدام للحكومة العراقية، لتحقيق الإنجازات التي تخدم مصالح مواطنيها، مضيفاً أن بلاده كانت "ولاتزال إلى جانب العراق وبما يصب في مصالح شعبي البلدين".

وأعلن الرئيس الإيراني في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، أن بلاده تؤكد استقلال العراق واستقراره السياسي وسيادته الوطنية ووحدته، معرباً عن أمله في تعزيز التعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين.

ودعا روحاني إلى التنبه من المؤامرات التي تستهدف مصالح العراق وشعوب المنطقة، مضيفاً أن بلاده "ستبقى إلى جانب العراق كما كانت سابقاً في مكافحة الإرهاب". 

كما وهنأ رئيس الجمهورية الإيراني، الكاظمي بمناسبة تعيينه رئيساً للوزراء في العراق، مبدياً سعادته لأن "شخصاً ملمّاً بالتطورات التي  حدثت خلال السنوات الأخيرة على الساحة العراقية، تسلّم زمام الأمور في هذا البلد".

من جهته، أكد الكاظمي على أن "إيران دولة صديقة وشقيقة للعراق"، مضيفاً أنه لن ينسى "دعم إيران بوصفها دولة مصيرية في المنطقة لترسيخ السلام والاستقرار داخل العراق، ولاسيما خلال فترة الحرب ضد داعش".

ودعا رئيس الوزراء العراقي، الذي استقبل السفير الإيراني في بغداد اليوم،  إلى تنمية وتعميق الأواصر في كافة المجالات مع إيران، مبيناً أن إعادة فتح الحدود المشتركة، واستئناف تبادل السلع، يسهم في تنمية الأواصر الاقتصادية بين البلدين.