مقتل 5 أشخاص جراء حريق في مستشفى في سان بطرسبورغ

قتلة وجرحى من المصابين بفيروس كورونا في روسيا جراء حريق نشب في أحد أقسام مستشفى القديس جاورجيوس، جراء اشتعال جهاز جهاز تهوية الرئة.

  • مقتل 5 أشخاص جراء حريق في مستشفى في سان بطرسبورغ
     تم إجلاء 150 شخصاً من مستشفى القديس جاورجيوس الواقع شمال مدينة سان بطرسبورغ بعد اندلاع حريق 

أعلنت وزارة الطوارئ الروسية عن مقتل خمسة أشخاص، وإصابة آخرين، كانوا يتلقون العلاج من فيروس كورونا، وذلك جراء حريق اندلع صباح اليوم الإثنين في مستشفى في مدينة سان بطرسبورغ.

وقالت الوزارة إنه تم إجلاء 150 شخصاً من مستشفى القديس جاورجيوس الواقع شمال المدينة، والذي كان يخضع لإعادة تنظيم بهدف استقبال المصابين.

وشب الحريق في ردهة إنعاش قي الطابق السادس من المستشفى، نتيجة اشتعال جهاز تهوية الرئة بسبب الحمل الزائد للجهد الكهربائي عليه، ولم يمتد إلا على مساحة 10 أمتار مربعة، بحسب الفرع المحلي لوزارة الطوارئ.

ونقلت وكالة "تاس" عن مصدر من خدمات الإغاثة تأكيده أن الضحايا هم "5 مرضى كانوا متصلين بجهاز تنفس اصطناعي".

وأشارت إلى أن مستشفى القديس جاورجيوس كان في منتصف آذار/مارس الماضي "من أوائل مستشفيات المدينة التي أعيد تأهيلها بالكامل، لتحويله إلى مستشفى للأمراض المعدية"، بينما كان الوباء لا يزال تحت السيطرة في روسيا.

وأعلنت لجنة التحقيق في بيان لها أنها فتحت تحقيقا حول "الوفاة بسبب الإهمال".

يُذكر أن شخصاً توفي السبت الماضي في مستشفى يضم ما يقارب 700 مصاب. واندلع الحريق، بحسب وكالات الأنباء الروسية، في وحدة العناية المركزة أيضاً.

وتتزايد حدة الوباء في روسيا، رغم أن معدل الوفيات لا يزال منخفضاً، لكن البلاد تسجل يومياً بين 10 إلى 11 ألف إصابة جديدة منذ بداية شهر أيار/مايو الجاري، ما يجعلها إحدى أكثر الدول تضرراً من الوباء.