تونس: "النهضة" تعتزم إدخال تعديلات على تركيبة مكتبها التنفيذي

حركة "النهضة" في تونس تعلن تحويل مكتبها إلى تصريف أعمال، وتطلب من أعضائها مواصلة أعمالهم حتى إنجاز تعديلات في المكتب التنفيذي.

  • تونس: "النهضة" تعتزم إدخال تعديلات على تركيبة مكتبها التنفيذي
    مجلس شورى حركة "النهضة" يحول مكتبه إلى تصريف أعمال بانتظار إنجاز التعديدلات

أعلنت حركة النهضة أنَ رئيسها راشد الغنوشي يعتزم إدخال تعديلات في تركيبة المكتب التنفيذي استجابة لمتطلبات واستحقاقات المرحلة.

وأكدت الحركة في بيان "تحويل المكتب التنفيذي الحالي إلى مكتب تصريف أعمال".

كما دعت الحركة جميع الأعضاء إلى مواصلة أعمالهم إلى حين إنجاز هذا التعديل ودخوله حيّز التنفيذ بعد عرْض الموضوع على مجلس الشورى للمصادقة عليه.

من جهته، قال رئيس مجلس الشورى بالحركة عبد الكريم الهاروني، في تصريح صحافي، إن"الغنوشي وفي إطار تطويرعمل مؤسسات الحركة، وتفاعلاً مع التطورات التي تعرفها البلاد، واستجابة لمطالب مجلس الشورى، قرر إدخال تعديلات على تركيبة المكتب التنفيذي".

وأشار الهاروني إلى أن "مجلس الشورى في انتظار هذه التعديلات المرتقبة، وأن المكتب التنفيذي الحالي مستمر في عمله في انتظار ذلك"، لافتاً إلى أن "الأمر يتعلق بمراعاة التطورات الداخلية للحركة والبلاد، ولا يعكس وجود أي خلافات بين مؤسسات الحركة"، وفق تعبيره.

أما عضو المكتب السياسي للحركة السيد الفرجاني، فوصف في تصريحات خاصة له قرار رئيس الحركة إزاء المكتب التنفيذي بأنه أشبه بـ"الحل"،

وأوضح الفرجاني أن "تصريف الأعمال للمكتب الحالي هو أمر أكثر من عادي، فالعادة تقتضي بعد كل انتخابات إعادة تشكيل المكتب التنفيذي، ولكن تأخر القرار، شخصيات التحقت بالحكومة لا بد من التجديد وإعادة التشكل".

وعن أسباب عدم إعلان الحركة للقرار كما جرت العادة عبر بلاغ رسمي وخروج الأمر عبر تسريبات إعلامية، أشار الفرجاني إلى أنه "ليس هناك مشكل، والمهم أنه تمّ اتخاذ القرار".