الاحتلال يشنّ حملة اعتقالات في يعبد بالضفة بعد مقتل جندي إسرائيلي فيها

الاحتلال الإسرائيلي يطلق النار على فلسطيني عند حاجز قلنديا شمال القدس المحتلة، بذريعة محاولته تنفيذ عملية طعن، في حين تستمر موجة الاعتقالات بحق فلسطينيين.

  • الاحتلال يشنّ حملة اعتقالات في يعبد بالضفة بعد مقتل جندي إسرائيلي فيها
    الاحتلال يواصل اعتقال فلسطينيين

 أطلقت قوات الاحتلال النار على فلسطيني عند حاجز قلنديا شمال القدس المحتلة، بذريعة محاولته تنفيذ عملية طعن.

كما اعتقلت قوات الاحتلال 11 فلسطينياً، بينهم نساء، من قرية يعبد قرب جنين، قبل أن تنسحب من القرية.

الاعتقالات جاءت بعد مقتل جندي إسرائيلي من وحدة غولاني أصيب بحجر في رأسه بينما كان يشارك في عملية اعتقال أحد الفلسطينيين في القرية.

وكانت يعبد شهدت مواجهات عنيفة بين الشبان وجنود الاحتلال الذين داهموا عدة منازل بحثاً عن راشقي الحجارة.

وفي سلوان جنوب المسجد الأقصى في الضفة الغربية، اعتقلت قوات الاحتلال 12 شاباً مقدسياً، فجر اليوم الثلاثاء، وزعمت شرطة الاحتلال أن عملية الاعتقال جاءت على خلفية إطلاق الشبان المفرقعات وإلقاء الحجارة على دورياتها.

يأتي التصعيد الإسرائيلي والاعتداءات الاستفزازية في وقت تتحدث حكومة الاحتلال عن الشروع بالتمهيد لعملية الضم، بعد إعلان الولايات المتّحدة عن استعدادها للاعتراف بضم تل أبيب مساحات واسعة من أراضي الضفّة الغربية المحتلة، بموجب البنود التي نصت عليها "صفقة القرن" المعلن عنها في كانون الثاني/يناير الماضي.