الاتحاد الأوروبي يجدد مطالبته بوضع حد للقتال في ليبيا

أجرى وزراء دفاع الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي محادثات عبر الفيديو حول تداعيات جائحة كوفيد-19، على الأمن الأوروبي جدد إثرها وزير خارجية التكتل جوزيب بوريل الدعوة لوضع حد للحرب الأهلية التي تشهدها ليبيا.

الاتحاد الأوروبي يجدد مطالبته بوضع حد للقتال في ليبيا
تعهّدت المهمة البحرية الجديدة للاتحاد الأوروبي المكلّفة منع تدفّق الأسلحة بحراً إلى ليبيا

جدد الاتحاد الأوروبي اليوم الثلاثاء مطالبته بوضع حد للقتال في ليبيا وأبدى "تصميمه" على تطبيق حظر الأسلحة الذي فرضته الأمم المتحدة على البلاد الغنية بالنفط والتي تشهد حرباً مدمرة.

وأجرى وزراء دفاع الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي محادثات عبر الفيديو حول تداعيات جائحة كوفيد-19، المرض الذي يسببه فيروس كورونا المستجد، على الأمن الأوروبي جدد إثرها وزير خارجية التكتل جوزيب بوريل الدعوة لوضع حد للحرب الأهلية التي تشهدها ليبيا.

كما تعهّدت المهمة البحرية الجديدة للاتحاد الأوروبي المكلّفة منع تدفّق الأسلحة بحراً إلى ليبيا "إيريني" التي بدأت تنفيذ مهمتها الأسبوع الماضي بتطبيق الحظر، وذلك في بيان صدر بإجماع الدول الأعضاء.

وقال بوريل في مؤتمر صحافي إن "الاتحاد الأوروبي مصمم على تطبيق حظر الأسلحة في ليبيا وفرض التقيّد التام به"، مؤكداً على ضرورة بذل مزيد من الجهود من أجل "ضمان التطبيق الكامل والفاعل" للحظر في ليبيا، بخاصة عبر البر والجو.