بعد إحباط فنزويلا محاولة غزو.. مسؤول في الكونغرس يطالب إدارة ترامب بتوضيحات

رئيس لجنة الشؤون الخارجية في الكونغرس يطالب إدارة ترامب بتوضيحات حول عملية التسلل التي احبطتها فنزويلا وتم خلالها توقيف أميركيين.

  • بعد إحباط فنزويلا محاولة غزو.. مسؤول في الكونغرس يطالب إدارة ترامب بتوضيحات
    أعلن مادورو أن الجيش الفنزويلي أحبط محاولة غزو عن طريق البحر

أكد رئيس لجنة الشؤون الخارجية في الكونغرس الأميركي أنه سيطلب توضيحات من إدارة الرئيس دونالد ترامب بشأن عملية التسلل التي أحبطتها فنزويلا وتم خلالها توقيف أميركيين اثنين.

واعتقل الجيش الفنزويلي، 8 أشخاص "مرتزقة" تسلّلوا إلى البلاد من كولومبيا، بهدف الإطاحة بالحكومة واغتيال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو.

وقال الديموقراطي إليوت إنغل إن "الكونغرس بحاجة للحصول على إجابات، ونريدها الآن".

وأضاف عبر تويتر "نحتاج لمعرفة ما إذا كان تم خرق قوانين الولايات المتحدة من قبل مواطنين وشركات أميركية، وإن كان أي من عناصر حكومة الولايات المتحدة علم بما كان يحصل".

واشتكى إنغل من أن وزارة الخارجية تجاهلت طلبه للحصول على إيجاز بشأن القضية.

وأعلن الرئيس نيكولاس مادورو الأسبوع الماضي أن الجيش الفنزويلي أحبط محاولة غزو عن طريق البحر يشتبه أن 8 أشخاص قتلوا فيها بينما عرض جوازي سفر لمواطنين أميركيين قيل إنه تم توقيفهما.

ونفى ترامب ووزير الخارجية مايك بومبيو علناً أي دور لواشنطن في لعملية، لكن رئيس شركة أمنية خاصة في فلوريدا أفاد أن مرتزقة تابعين له يعملون على الأرض في فنزويلا للإطاحة بمادورو.

وأكد ترامب عدم "ضلوع الولايات المتحدة في أي مؤامرة سرية فاشلة في فنزويلا" مؤكداً أكد أن أي تدخّل ميداني قد يأمر به سيكون "غزواً" مُعلَناً.

وقال إنغل "نحتاج إلى معلومات عن كل متعاقد أمني خاص عقد اجتماعات في الولايات المتحدة على صلة بالعملية المحتملة في فنزويلا، ونحتاج لمعرفة إن كانت إدارة ترامب على علم بهذه الاتصالات".

وأعلن الرئيس مادورو تعليق الحوار الفنزويلي الأميركي بعد محاولة الهجوم البحري التي أحبطت.